«الطرق» توحّـد مناهج التدريب على السياقة في معاهد دبي

«الطرق» تسعى إلى تحسين سـلوك السائقين من خلال الارتقاء بمستوى التدريب.                تصوير: دينيس مالاري

تبدأ مؤسسة الترخيص في هيئة الطرق والمواصلات في دبي برنامج توحيد المناهج التدريبية في معاهد السياقة الخمسة في الامارة.

وقال المدير التنفيذي لمؤسسة الترخيص في الهيئة أحمد هاشم بهروزيان، إن إدارة تدريب وتأهيل السائقين في المؤسسة تعكف حالياً على إعداد مبادرة لوضع أول منهاج تدريبي لسائقي المركبات والحافلات والشاحنات والدراجات النارية، وسيحدد المنهاج بصورة واضحة المحاور والمهارات والخبرات التي يتم تناولها في تدريب السائقين الدارسين في معاهد دبي الخمسة لتعليم السياقة، وبذلك فإن المنهج سيدعم المعاهد ومدربي السياقة والطلاب في الفصول العملية والنظرية.

وأكد أن المنهج يمثل مزيجاً من نماذج مختلفة، ومبني على أفضل الممارسات العالمية، كما تم الاخذ في الاعتبار الأسباب الكثيرة المؤدية إلى الحوادث في أنحاء الرقعة الجغرافية لإمارة دبي.

وأضاف أن الهدف من توحيد المناهج هو تحسين سلوك السائقين الجدد على طرق دبي، والارتقاء بمستوى التعليم والتدريب في جميع المعاهد لضمان السائق المثالي على طرق الإمارات، والتمكن من القيادة المثالية قبل الحصول على رخصة القيادة، الأمر الذي يساعد على السلامة المرورية.

وقال إن إطلاق هذا المنهج سيتم في فترة تجريبية على مجموعة من الطلبة الراغبين في الحصول على رخصة القيادة، وينتظر أن تلبي مناهج تدريب السائقين احتياجات جميع الدارسين في معاهد تعليم السياقة بطريقة عادلة وشاملة، لافتاً إلى أن هذا الأمر ينطوي على تحدٍ في دبي بسبب الاختلافات الواسعة بين الدارسين من حيث الجنسية والعمر والوضع الاجتماعي والاقتصادي، وخبرات السياقة السابقة والسلوك تجاه سلامة الطريق والسياقة، حيث يتم إجراء تدريب رعايا أكثر من 120 دولة على السياقة في دبي، بعضهم لديهم رخص قيادة سابقة تم الحصول عليها من الخارج، وبعضهم مبتدئون كلياً.

طباعة