48 دورية مدنية لضبط المتهوّرين في أبوظبي

عدم ترك مسافة أمان كافية يتسبب في حوادث مرورية. الإمارات اليوم

أدخلت القيادة العامة لشرطة أبوظبي 48 سيارة دورية مرورية لتعزيز السلامة المرورية واستمراراً لحملات الضبط المروري لقائدي المركبات من المتهورين وغير الملتزمين بقواعد وانظمة المرور واتخاذ الاجراءات القانونية بحقهم ومخالفتهم وفق قانون وانظمة المرور في الطرق الداخلية والخارجية، وسيقود الدوريات الجديدة عدد من عناصر مباحث المرور بالزي المدني، بجانب زملائهم من عناصر الدوريات الشرطية المرورية المعروفة.

وقال أمين عام مكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، اللواء ناصر لخريباني النعيمي ان شرطة ابوظبي تهدف من تكثيف الضبط المروري، الوصول الى مستويات أمن وسلامة اكبر على الطرق، والحد من وقوع الحوادث المرورية، مشدداً على ان هدف الضبط المروري يتمثل في تكريس مبدأ (الطرقات حق لمن يلتزم بنظامها)، مشيراً الى ان اسلوب مراقبة الطرق عبر الدوريات المدنية يعد من الاساليب المبتكرة والمتبعة في العديد من الدول المتقدمة، وحقق نتائج فاعلة في رفع مستويات الامان المروري.

واضاف النعيمي «قمنا بواجبنا في تكثيف التوعية المرورية من خلال حملة (اترك مسافة قبل الحسافة)، وجاء وقت الحزم»، لافتاً الى ان الهدف ليس تحرير المخالفات، وانما توفير مزيد من الحماية لافراد المجتمع ومستخدمي الطرق، وصون الارواح والممتلكات من تجاوز بعض قائدي المركبات الطائشين والمتهورين، وضبطهم اثناء ارتكابهم المخالفات، ما يسهم ايجابياً في الحد من الحوادث وتعزيز مقومات السلامة المرورية الآمنة للجميع.

ودعا النعيمي قائدي المركبات ومستخدمي الطرق الى الحرص على الالتزام بتعليمات عناصر المرور الموجودين في المواقع المختلفة، واحترام الطريق وآدابه، والمحافظة على نظم وقواعد السير في القيادة الآمنة التي تضمن السلامة للجميع.

من جهته أوضح رئيس قسم مباحث المرور بمديرية المرور والدوريات بشرطة أبوظبي المقدم حمد بن عثعيث العامري، أن مباحث المرور ستواصل عمليات الضبط المروري من خلال الدوريات المدنية الجديدة التي سيتم توزيعها بواقع 30 دورية للطرق في كل من أبوظبي والعين وثماني للطرق الخارجية في المفرق و10 لمدينة طريف، لافتاً الى ان السيارات الجديدة مزودة بالإمكانات اللازمة التي تساعد في أداء مهامها بكفاءة سواء على الطرق الداخلية او الخارجية.

وأكد العامري أنه سيتم اتخاذ الاجراءات القانونية بحق السائقين المتهورين الذين سيتم ضبطهم وتحرير مخالفات حضورية بحقهم،لافتا إلى أن دوريات المباحث سترصد المتجاوزين وتصور مخالفاتهم، مؤكداً أن حق استخدام الطريق بأمان مكفول للجميع، ولايجوز استخدامه بعدم مسؤولية ومضاعفة الخطورة على المستخدمين الاخرين.
طباعة