جامعة زايد تحافظ على البيئة بمبادرات جديدة

أطلقت جامعة زايد عدداً من المبادرات الهادفة إلى خفض استهلاك الطاقة والمياه وتدريب الطلبة والموظفين وأعضاء هيئة التدريس على رعاية البيئة وتعزيز البرامج التي من شأنها الحد من انبعاثات الكربون في الجامعة.

وقال مدير جامعة زايد الدكتور سليمان الجاسم، إن هذه المشروعات تأتي في إطار اهتمام الجامعة بشؤون البيئة، مشيراً إلى مبادرة جديدة طرحتها مجموعة عمل تطوعية تم تأسيسها أخيراً تحت اسم لجنة شبكة «زين» لمعالجة الآثار البيئية، وتضم في عضويتها عدداً من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية والطالبات.

وأشار إلى أن المبادرة تعكس التطور الفكري للطلاب والعاملين في الجامعة ونظرتهم المستقبلية في التعامل مع مقومات البيئة وعناصرها المختلفة التي تشغل اهتمام العالم، خصوصاً بعض الظواهر الطبيعية غير المألوفة الناجمة عن التعامل السيئ والسلبي للإنسان مع البيئة على اختلاف المستويات .

وأكد الجاسم أهمية تعزيز الوعي وتغيير المفاهيم السائدة في التعامل مع المكونات البيئية، مضيفاً أن العبء الأكبر يقع على عاتق المؤسسات العلمية والأكاديمية والأجهزة الإعلامية التي ينبغي أن تؤدي دورها في هذا الشأن.

وأوضح ان الجامعة تطرح مسابقات متخصصة في الصحة البيئية من خلال كلية الآداب والعلوم، وتدعم البرامج والأنشطة العملية الرامية إلى نشر وتعزيز الوعي بالقضايا العامة.

طباعة