وزراء صحة «التعاون» يبدأون بحث توحيد سياساتهم

تستضيف أبوظبي اليوم الاجتماع الـ68 لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي يستمر يومين في فندق «إنتركونتننتال أبوظبي». ويهدف الاجتماع إلى التعاون في المجالات الصحية المختلفة بين دول المجلس، ووضع وتطوير السياسات والأنظمة الصحية المتماثلة بهدف تطوير الخدمات الصحية في دول المجلس والعمل على مكافحة الأمراض المعدية فيها، وحمايتها من الأمراض الوافدة وتوحيد الأنظمة الخاصة بذلك، إضافة إلى توحيد المواقف المشتركة في المحافل الدولية وتوثيق العلاقات المشتركة مع مختلف المنظمات الإقليمية والدولية، ورسم سياسة دوائية موحدة للمنطقة، تكفل إحكام الرقابة على الدواء المستورد تمهيداً لإنشاء صناعات دوائية وطبية تحقق الاكتفاء الذاتي. ويعمل المجلس على تحقيق التنسيق والتكامل في مجال الشراء الموحد للأدوية والمستلزمات الطبية، والتوسع ليشمل فروع الاحتياجات الطبية الأخرى، إضافة إلى إقرار الخطط والبرامج ومشروعات العمل المشترك في المجال الصحي والموافقة على الخطة العامة والبرامج التنفيذية لإجراء الدراسات والأبحاث في مجال دراسة المشكلات الصحية، ومكافحة الأمراض المستوطنة والتوعية الصحية، وحماية وسلامة البيئة والمحافظة عليها في دول المجلس، فضلاً عن تعيين المدير التنفيذي للمكتب التنفيذي للمجلس. إلى ذلك، حدد فريق العمل الخليجي المكلف بتوحيد نظم التسجيل والتراخيص لكل المهن الصحية بدول مجلس التعاون المشكلات والمعوقات التي تحول دون تحقيق النظام الصحي الخليجي الموحد، منها عدم توحيد الانظمة خصوصاً أن هناك أنظمة قديمة تحتاج الى وقت طويل لتوحيدها، وعدم وجود قاعدة بيانات تحوي أسماء الممارسين المهنيين في دول المجلس المرخصين والمسجلين، وعدم وجود قاعدة بينات بأسماء الممنوعين من الممارسة المهنية في دول المجلس «القائمة السوداء»

طباعة