خلفان: شرطة دبي لن تتوقف عن ملاحقة قاتلي المبحوح

أكد القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم، أن شرطة دبي «تعمل بدأب على ملاحقة مرتكبي جريمة اغتيال القائد الفلسطيني في حركة حماس محمود المبحوح»، مشيراً إلى أن التجارب «تجزم بوقوع الجاني في قبضة الأمن مهما حاول الإفلات».

وقال خلفان، خلال لقائه، أمس، مع القنصل الفلسطيني في دبي السفير حسين عبدالخالق، لإطلاعه على سير التحقيقات في القضية، إن شرطة دبي لن تتوانى عن ملاحقة المجرمين، مطلعاً القنصل الفلسطيني على قنوات الاتصال والتعاون بين شرطة دبي والأطراف المحلية والدولية ذات العلاقة بالقضية، ومناقشة آخر المستجدات المتعلقة بالمتابعات والاتصالات مع الجهات الأمنية في الدول المعنية.

وكانت شرطة دبي أعلنت في وقت سابق أن التحقيقات الجارية ستسهم في سرعة تعقب المشتبه فيهم وتقديمهم الى المحاكمة في أسرع وقت، من خلال التنسيق مع «الإنتربول».

واعلنت حركة حماس في وقت سابق اتهامها إسرائيل باغتيال القائد الفلسطيني المبحوح، في احد فنادق دبي، متوعدة بالثأر لمقتله. الأمر الذي التزمت تل أبيب حياله الصمت، لكنها قالت إنها تأخذ التهديدات على محمل الجد.

والمبحوح من مواليد 1960 في مخيم جباليا، حيث تقيم عائلته اللاجئة، وطارده جيش الاحتلال الإسرائيلي لاعتقاله في 1989 ،لكنه تمكن من الهرب من غزة بعد نحو شهرين.

طباعة