استجابة

علاج طبيعي لابنة (ف.ن)

تكفّلت متبرعة بمساعدة (ف.ن) على تكاليف جلسات العلاج الطبيعي والمهني لطفلته، ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وبين شعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل في دبي لهذا الغرض.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس، قصة (ف.ن) وهو يمني، يسكن في دبي، عمره 27 عاماً، ولديه زوجة وطفلة تبلغ من العمر سنتين، تعاني من إعاقة حركية بكامل جسدها ولا تستطيع النطق منذ الولادة، وسبق إدخالها الى مستشفى الوصل، وأشارت التقارير الطبية الصادرة من المستشفى إلى انها بحاجة ماسة إلى أربع جلسات علاج طبيعي ومهني شهرياً ، تكلفة الجلسة الواحدة 120 درهماً، وعلاجها يستمر مدى الحياة، وظروفه المالية متواضعة، حيث انه المعيل الوحيد لأسرته ويعمل في إحدى الجهات الخاصة براتب 2250 درهماً، ويدفع منها إيجاراً 1000 دره

طباعة