موظفو بلدية دبي يتعلّمون «الإشارة» لمساعدة الصُم والبُكم

تجربة تُعد الأولى من نوعها على مستوى مؤسسات دبي الخدمية.               تصوير: عمران خالد

بدأ مركز خدمة العملاء في بلدية دبي استقبال العملاء من المعاقين من حالات الصم والبكم. وكان موظفو خدمة العملاء في البلدية قد تدربوا على دورة لغة الإشارة التي أهّلتهم لتقديم الخدمة.

ويأتي تقديم الخدمة ضمن جهود البلدية للاهتمام بكل فئات المتعاملين ودعمهم، وتهيئة كل سبل النجاح للارتقاء بأساليبأخدمة العملاء، واهتمامها بجميع فئات المجتمع، وخصوصاً فئة المعاقين، والتواصل معهم بالشكل الذي يناسب قدراتهم. ووجّه مدير إدارة مراكز البلدية خالد علي بن زايد، رسالة إلى جميع موظفي الاستقبال في مراكز خدمة العملاء، حثهم فيها على ضرورة التعامل مع هذه الفئة بأسلوب متميز، والوضع في الاعتبار حاجتهم إلى التواصل والتخاطب وتوفير الاحتياجات اللازمة لهم أكثر من حاجتهم في إظهار مشاعر الشفقة تجاههم، وتطرق لإعطاء مثال عن دور هذه الفئة في مجال العمل، حيث تم الإيعاز لموظف من الصم بمهمة وقام بإنجازها، في حين عجز عنها موظفون آخرون. وذكر خالد بن زايد بأن هذه التجربة تعد الأولى من نوعها على مستوى المؤسسات الخدمية الحكومية، وهي ترجمة حقيقية للاهتمام بهذه الفئة، حيث تتجه بلدية دبي من خلال مراكز خدمة العملاء إلى إعداد خطوة شاملة لهذه الفئة.

طباعة