«أدنوك»: فحص المركبات الخفيفة بـ120 درهماً

«أدنوك» تتوسع في فحص المركبات الخفيفة. من المصدر

تعتزم شركة بترول أبوظبي الوطنية للتوزيع «أدنوك» التوسع في تقديم خدمات الفحص الفني للمركبات في أبوظبي، من خلال افتتاح مراكز ومسارات فحص جديدة تطابق أحدث المواصفات العالمية لمراكز الفحص الفني في كل من ابوظبي والعين والمنطقة الغربية، استناداً إلى اتفاقية وقعتها أخيراً مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتطوير خدمات الفحص الفني للمركبات الخفيفة.وستكون تكلفة فحص المركبة الخفيفة 120 درهماً، اعتباراً من أول فبراير المقبل.

وأفاد مدير إدارة ترخيص الآليات والسائقين العقيد محمد معيوف الكتبي في مؤتمر صحافي أمس، بأن توقيع الاتفاقية يأتي في إطار التنسيق والتعاون المشترك مع الجهات المعنية، وبموجب الاتفاقية يتم الاستمرار في إسناد خدمات الفحص الفني إلى المركبات الخفيفة لشركة «أدنوك»، تحت إشراف شرطة أبوظبي لمدة خمس سنوات.

من جانبه، أكد مساعد المدير العام لمبيعات التجزئة في شركة أدنوك ناصر علي الحمادي، أن أدنوك ستزيد خلال الستة أشهر المقبلة عدد مراكز ومسارات فحص المركبات وفق المواصفات العالمية في محطة الكورنيش والمشرف في ابوظبي ومركز آخر في مدينة «خليفة أ»، إضافة إلى تحديث المراكز السابقة والبالغ عددها تسعة مراكز في إمارة أبوظبي.

وأكد أن الشركة ستلبي احتياجات العملاء في المناطق النائية والجزر، وتقدم خدماتها من خلال مركز متنقل للفحص الفني للشركات الكبرى والدوائر الحكومية لفحص مركباتها دون الحاجة إلى فحصها في مراكز الفحص الفني.

وقال الحمادي إن مراكز الفحص الحديثة ستقيّم مدى صلاحية المركبة للسير بأمان على الطرقات العامة ومدى استيفائها لمتطلبات الأمن والسلامة المتبعة لدى إدارة ترخيص الآليات والسائقين في أبوظبي وفحص الإطارات ونسبة الغازات الخارجة من العادم ونسبة تأثيرها في البيئة، مشيراً الى أن أجهزة الفحص تواكب النسب التي تم تخفيضها في المحروقات مثل الديزل والذي تخفض نسبة الكبريت فيه إلى 500 جزء من المليون على أن يتم تخفيض النسبة إلى 10 أجزاء من المليون في العام ،2012 كما تم الاتفاق مع شركة عالمية لفحص المركبات التي تسير بالغاز الطبيعي.

وذكر مدير فرع الخدمات الخارجية والفحص الفني الرائد سيف المزروعي، انه سيتم تحديد مواقع تتوافر فيها خدمات متطورة بما يعزز من جودة الخدمات واستكمال إجراءات الفحص واستخراج رخص تجديد الملكية الجديدة تحت إشراف القيادة العامة لشرطة أبوظبي، على أن تفصل صالة استقبال للمراجعين عن صالة استقبال طالبي الفحص، وتجهز المكاتب في كل موقع وفقاً لمخططات هندسية تراعي انسيابية العمل والدقة في الإنجاز.

طباعة