مع الاحترام

«انطلقت حملة القيادة العامة لشرطة أبوظبي لتوعية قائدي المركبات بسلبيات عدم التزام السائقين بترك مسافة كافية خلف المركبات، وما ينجم عنها من حوادث مرورية تستنزف الأرواح والممتلكات، تحت شعار «اترك مسافة قبل الحسافة».

تستهدف الحملة زيادة الوعي المروري لترك مسافات كافية بين المركبات تطبيقاً لقانون المرور ووقاية لقائدي المركبات ومستخدمي الطرق من الحوادث المرورية نتيجة الأخطاء التي قد يرتكبها السائق في حال عدم تقدير المسافة بين مركبة وأخرى».

الأمين العام لمكتب نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية
اللواء ناصر لخريباني النعيمي
24 من يناير الجاري




تستحق مبادرة القيادة العامة لشرطة ابوظبي كل التقدير والإشادة كونها ستسهم قطعاً في الحد من حوادث الطرق التي يسببها تهور البعض، لكن لابد من ان تتخذ إدارات المرور اجراءات حاسمة لوقف ظاهرة مضايقة السيارات الخلفية للأمامية بالإضاءة العالية، والتي تؤثر سلباً في رؤية السائق الأمامي، وتسبب حوادث عدة.

مراقب

طباعة