حضانة لخدمة أبناء زوّار «القرية العالمية»

وفّرت القرية العالمية حضانة مجهزة بالكامل لاستضافة أطفال أبناء زوار القرية، وتقع بالقرب من الجناح الإفريقي، وتعد الحضانة ضمن الخدمات التي توفرها القرية لزوارها في إطار سعيها لمنح الزوار تجربة متميزة خلال زياراتهم، كما توفر الحضانة وسائل ترفيه للأطفال ولا تجعلهم يشعرون بغياب أهاليهم أثناء تسوقهم.

وتأتي فكرة الحضانة من خلال جهود المواطنة الشابة عائشة محمد السويدي، التي انطلقت من القرية العالمية الى عالم المشروعات الصغيرة عبر مشروعها «حضانة القرية العالمية»، وذلك بدعم من مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة.

وقالت عائشة «راودتني فكرة اقامة مشروع خاص في القرية العالمية لخدمة مختلف الجنسيات»، مشيرة الى انها لقيت تشجيعاً كبيراً من القائمين على القرية في اقامة المشروع الأوحد من نوعه، الذي يهدف الى مساعدة الأسر، التي تصطحب اطفالها، في التسوق بحرية في كل أرجاء القرية من دون الالتزام بمتابعتهم ومن دون خوف عليهم.

وحول فكرة إنشاء الحضانة، لفتت عائشة الى ان رغبتها في بداية مشروعها الكبير، كانت السبب الرئيس في الانطلاقة الأولى التي سيعقبها مشروع الشخصيات الكرتونية الذي بدأت فيه، مؤكدة حرصها على استمتاع الأطفال الذين تستقبلهم الحضانة من عمر سنتين الى 10 سنوات عبر توفير اكثر من 17 لعبة متنوعة، بالإضافة الى ركن خاص بالرسم والتلوين وركن اخر للتلوين على الوجه.

وأوضحت ان الحضانة تضمن كل سبل الراحة والأمان للأطفال عبر توفير سبع مشرفات من جنسيات متعددة يتحدثون العربية والإنجليزية يشرفون على تحركات الأطفال، خصوصا الصغار، مؤكدة انه تتم تعبئة استمارة كاملة بكيفية الاتصال بالأهل في حالة الحاجة اليهم.

وتعتبر حضانة القرية العالمية اضافة جديدة ومرفقاً حيوياً من الأساسيات التي حرصت القرية على توفيرها ضمن منظومتها.

طباعة