بلدية أبوظبي تبدأ التشغيل التجريبي لمسلخ الوثبة الجديد

مسلخ الوثبة مجهز بمواصفات عالمية من حيث الشروط والمقاييس الصحية. من المصدر

بدأت بلدية مدينة أبوظبي التشغيل التجريبي لمشروع المسلـخ الآلي الجديد في منطقة الوثبة تمهيداً للتشغيل الفعلي على مراحل، بعد أن تم تجهيزه وفق أرقى المواصفات العالمية بطاقة إنتاجية للذبح في المسلخ الجديد تبلغ 100 رأس من الضأن في الساعة يمكن زيادتها حسب الحاجة إلى 300 رأس.

وقال المدير التنفيذي لقطاع الخدمات البلدية بالإنابة عويضة القبيسي، إن المسلخ الجديد بدأ إنشاؤه في 2008 على مساحة 240 ألف متر مربع تضم زرائب ومركز تسوق ومحال تجارية، وتم تجهيزه وفق مواصفات عالمية متطورة من حيث الشروط والمقاييس الصحية وكذلك بالنسبة للتجهيزات وخدمات الجمهور.

يضم المسلخ صالتين لانتظار الجمهور وصالتين لتقطيع وتجهيز الذبائح و48 حظيرة على مساحة 7776 متراً مربعاً، منها 24 حظيرة للأغنام مساحة الواحدة 81 مترا مربعا مع مخزن للأعلاف ملحق بكل حظيرة و24 حظيرة للجمال والأبقار بمساحة 179 مترا مربعا للحظيرة الواحدة مع مخزن للأعلاف على مساحة 45 مترا مربعا بكل حظيرة، وجميع الحظائر ذات تهوية جيدة تسمح بوصول أشعة الشمس وتجدد دائم للهواء، الأمر الذي يؤمن للمواشي ظروفاً صحية مثالية.

وأشار القبيسي إلى أن المسلخ يضم محجراً بيطرياً للكشف الصحي على الحيوانات الحية قبل دخولها سوق المواشي وحظائر استقبال ومبيت للمواشي لإجراء الفحص البيطري قبل الذبح، وخطاً آلياً لذبح الأغنام وآخر لذبح الجمال والأبقار وغرفة لتجميع وتنظيف المخلفات، ومخزناً مكيفاً للجلود، ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي، ومباني ومنشآت خدمية.

وأضاف انــه الى جانــب المسلــخ فإن المشروع يضم مركزا للتسوق يحتوي على 20 محلا تجاريا بمساحة 48 متراً مربعاً لكل محل و«سوبر ماركت» بمساحة 288 مترا مربعا وكافتيريتين بمساحــة 170 مترا مربعا لكل واحدة، ومصلى للرجال يتسع لـ100 مصل، و100 موقــف لسيارات الجمهور، ومواقف خاصة لتحميل اللحوم المبردة من المخازن.

طباعة