شاب يقتل صديقه لخلافات مالية

المتهم اعترف بجريمة القتل.

كشفت أجهزة البحث الجنائي في شرطة الشارقة جريمة قتل راح ضحيتها شخص من الجنسية البنغالية، اذ تمكنت من تحديد هوية القاتل والقبض عليه مختبئاً في إحدى المزارع بالمنطقة الغربية في إمارة أبوظبي، وتبين أن الجريمة وقعت بسبب خلاف مالي بينهما.

وتفصيلاً، تلقت غرفة العمليات المركزية في شرطة الشارقة بلاغاً في نحو التاسعة من مساء السبت الماضي، يفيد بتعرض أحد الأشخاص للطعن من قبل مجهول داخل إحدى البنايات في منطقة النباعة، وتم نقله بواسطة إسعاف الشرطة إلى مستشفى الكويت، إلا أنه فارق الحياة متأثراً بجروحه في الطريق.

وانتقل إلى موقع البلاغ فريق من ضباط وأفراد إدارة البحث الجنائي وخبراء الأدلة الجنائية، وتم العثور على بقع دماء على حافة درج البناية كما تم العثور على بعض المتعلقات الشخصية التي تعود إلى المجني عليه وسكين مطبخ ملطخة بدماء آدمية. وتبين من المعاينة أن المجني عليه يدعى (ع.شفيع الله)، بنغالي، ويقيم في غرفة على سطح البناية منذ نحو ثلاثة أشهر، وعثر على آثار طعنات عدة أدت إلى وفاته، ولم تتوافر معلومات بشأنه لدى الأشخاص المقيمين بالبناية أو الحارس. وتابع الفريق الامني عمله من خلال جمع المعلومات عن القتيل وعلاقاته، حيث تمكن من تحديد بعض الأشخاص تربطه بهم علاقة، وبتكثيف التحريات تم التوصل إلى معلومات محددة بشأن شاب يدعى (س.ع) من الجنسية البنغالية يشتبه في ارتكابه الجريمة. ومن خلال متابعة البحث والتحري وردت بعض المعلومات التي تشير إلى أن المشتبه به توجّه إلى المنطقة الغربية في إمارة أبوظبي، وبالتعاون والتنسيق مع شرطة المنطقة الغربية، تم التوجه إلى المنطقة ومتابعة البحث عن المشتبه به ، وفجر أول من أمس، تم القبض على المدعو (س.ع) مختبئاً في إحدى المزارع، وبتفتيش الموقع تم العثور على ملابسه مغسولة، إلا أنه لم يتمكن من إزالة بعض آثار الدماء التي علقت بها، وبمواجهته بالمعلومات اعترف بقتل المجني عليه، بعد أن توجه لمقر إقامته، وطالبه بإعادة مبلغ من المال كان سلمه إليه، كي يستخرج تأشيرة لأحد أقاربه إلا انه لم يفعل، حسب إفادة المتهم. وأضاف المتهم أن خلافاً نشب بينه وبين المجني عليه واشتد النقاش بينهما، فتناول سكيناً من المطبخ المجاور لغرفة المجني عليه ولاحقه على درج البناية وطعنه ثم تركه وهرب، وبناءً على اعترافات المتهم الذي تم توقيفه تمهيداً لإحالته إلى نيابة الشارقة.
طباعة