ضبط 3 محتالين بحوزتهم مجوهرات بنصف مليون درهم

اثنان من المتهمين وأمامهما المجوهرات المضبوطة.                 من المصدر

ألقت أجهزة البحث الجنائي في شرطة الشارقة القبض على ثلاثة أشخاص من الجنسية الأذربيجانية، أثناء محاولتهم مغادرة الدولة وبحوزتهم مجوهرات تبلغ قيمتها نصف مليون درهم، حصلوا عليها عن طريق الاحتيال على أحد محال المجوهرات المعروفة في إمارة دبي.

وتفصيلاً، كان احد الأشخاص من الجنسية الهندية تقدم ببلاغ إلى مركز شرطة البحيرة في الشارقة الخميس الماضي يفيد بأنه يعمل بائعاً في محل مجوهرات في إمارة دبي، وأنه حضر إلى الشارقة بحوزته مجوهرات وقطع من الألماس قيمتها نصف مليون درهم، بناء على اتفاق تم بينه وبين ثلاثة أشخاص من الجنسية الأذربيجانية يقيمون في أحد فنادق الشارقة.

وأوضح أن الأشخاص الثلاثة زاروا المحل مرات عدة واختاروا قطع المجوهرات وطلبوا من البائع إحضارها لهم في مقر إقامتهم بالشارقة، وبعد أن اطلع البائع صاحب المحل على رغبة الزبائن طلب منه أن يمضي قدماً في عملية البيع، وأن يمكث في مكان قريب من مقر إقامتهم حتى إتمام الصفقة وتسلّم قيمة المجوهرات، حيث قام باستئجار غرفة في أحد الفنادق المجاورة قبل أن يتوجه إلى مقر إقامة المشترين وبعد أن عرض المجوهرات عليهم، طلبوا منه إمهالهم إلى حين عرض المجوهرات على زميلهم وأوحوا إلى البائع بأن زميلهم هو المشتري وبحوزته المال، وبعد أن سلم البائع المجوهرات، فوجئ باختفائهم ومغادرتهم الفندق إلى جهة غير معلومة.

وبناء عليه تم إحالة البلاغ إلى إدارة البحث الجنائي في شرطة الشارقة، وقال مديرها العقيد يوسف النقبي انه تم تشكيل فرقة أمنية بدأت بجمع المعلومات عن هوية الزبائن المزعومين. ومن خلال البحث والتحري، وردت معلومات تشير إلى أنهم على وشك مغادرة الدولة عن طريق مطار دبي الدولي.

وأضاف انه من خلال التعاون والتنسيق مع شرطة دبي، تم التحرك بسرعة لضبطهم ومنعهم من مغادرة الدولة، وفي الساعة الثالثة والنصف فجر الجمعة، تم إيقافهم في مطار دبي الدولي قبل دقائق من صعودهم إلى الطائرة المتجهة إلى أذربيجان، ومن خلال تفتيش أمتعتهم تم العثور على المجوهرات داخل أكياس بلاستيكية سوداء موزعة داخل فجوات في حقائب السفر ،فتم تحويل المتهمين إلى مركز شرطة البحيرة ومن خلال التحقيق معهم، اعترفوا بتورطهم في الاحتيال على المحل ومحاولتهم الهروب بالمجوهرات خارج الدولة، وتم توقيفهم تمهيداً لإحالتهم إلى نيابة الشارقة.

إلى ذلك، حذر العقيد يوسف النقبي، أصحاب المحال التجارية من التورط مع مثل هذه العصابات، التي تتقن فنون النصب والاحتيال، لافتاً إلى أن «البائع أخطأ بجلب مجوهرات بهذه القيمة، ومحاولة بيعها خارج المحل، وثقته المفرطة بهؤلاء المحتالين من خلال تسليمهم المجوهرات قبل أن يقبض الثمن».

طباعة