«شذا» تحتاج إلى قلب جديد

الطفلة شذا تعيش بقلب مريض منذ وجودها في رحم الأم.                 الإمارات اليوم

ولدت الطفلة المواطنة شذا الشحي وهي تعاني من تشوه معقد في القلب، متمثل في عدم وجود بطين ايسر، ومنذ أن فتحت عينيها على الحياة لم ترَ سوى غرفة العناية المركزة والأجهزة الطبية. شهر كامل مضى من دون تحسن في حالتها الصحية التي تتدهور يوماً بعد يوم، وفق التقارير الطبية، التي تؤكد أن الرضيعة في حاجة ملحة إلى عملية زراعة قلب في أسرع وقت ممكن لإنقاذ حياتها.

وتروي (أم شذا) قصة معاناتها مع مرض رضيعتها منذ أن وضعتها في المستشفى، قائلة: «تسعة أشهر كاملة قضيتها في انتظار قدوم طفلتي، واخترت اسمها قبل ولادتها، جهزت لها مهدها وملابسها واحترقت ناراً في انتظار رؤيتها». وتتابع الأم «عندما حانت لحظة الولادة دخلت حجرة العمليات وعندما فتحت عيني بحثت عن طفلتي فلم اجدها، سألت عنها وعلمت أنها تعاني من تشوهات في القلب وهي في احشائي، وطوال فترة الحمل وهي تعاني وانا لا أعلم انها مريضة».

وأشارت الأم إلى أنها وضعت (شذا) بعملية قيصرية في مستشفى دبي قبل موعدها بـ10 أيام، «وفي اثناء وجودي في قسم الولادة اكد لي أحد الاطباء انها تعاني من تشوهات معقدة في القلب، ومنذ ولادتها باتت ملازمة إحدى الحاضنات في غرفة العناية المركزة في المستشفى، بعدها اكد طبيب آخر أنه لا يمكن للاطباء التدخل جراحياً نظراً لحالتها الصحية المعقدة، وأنها تحتاج إلى إجراء ثلاث عمليات جراحية خارج الدولة».

وأضافت أن التقرير الطبي أكد أن علاج (شذا) الوحيد هو زراعة قلب طبيعي أو اصطناعي، وأوصى بضرورة إجراء العملية في اسرع وقت، لافتة إلى أن «المشكلة ان هذه العملية لا تتوافر في مستشفيات الدولة وإنما توجد فقط خارج الدولة في اميركا أو لندن وتكلفتها باهظة الثمن»، مشيرة إلى أن حالة (شذا) اصبحت تسوء يوماً بعد يوم. .

وتابعت أن «والد (شذا) ظل ملازماً لي في المستشفى محاولاً مواساتي، وكنت أراه يتألم داخلياً، كلما شاهد (شذا) تتألم، وكان كلما ضاق به الحال يلجأ إلى الله».

وقال (أبوشذا): «أعمل أنا وزوجتي في احدى الجهات الخاصة في رأس الخيمة ونقيم أيضاً في الامارة نفسها، ولكن ظروفنا المعيشية لا تسمح لنا بالحصول على قروض اخرى كي نعالج قلب (شذا) في الخارج»، مشيراً إلى أنه ذهب إلى وزارة الصحة، وبدورها ارسلت التقارير الطبية الى احد المستشفيات في بريطانيا وتبين انه لا يوجد لها علاج هناك، مؤكداً أن «(شذا) تحتاج الى زراعة قلب طبيعي او اصطناعي كي تعيش، مثل ما اكد لنا الاطباء، وان هذا الشيء الوحيد الذي ينقذ حياتها»، مناشداً المسؤولين في وزارة الصحة أو أهل الخير مساعدته في استبدال قلب طفلته في اميركا.

وقال رئيس قسم الاطفال في مستشفى دبي الدكتور احمد الكمالي إن «الطفلة (شذا) لديها تشوّه معقد في القلب منذ الولادة، وخضعت لكل الفحوص في المستشفى من فحص اشعة الصدر وفحص القلب بالامواج فوق الصوتية، ولم نستطع إجراء أي تدخل جراحي لها في المستشفى نظرا لحالتها المعقدة جداً، وتم أخذ رأي مستشفى الشيخ خليفة في أبوظبي، وكان رأيهم مثل رأينا في حالة الطفلة نظراً لصعوبة حالتها الصحية، وبالتالي تم أخذ رأي طبيب سويدي زائر للدولة ومتخصص في تشوهات قلب الاطفال، وكان رده بأن الحالة لا يمكن علاجها بالتدخل الجراحي وهي في حاجة الى عملية زرع قلب، وبالتالي كان عندنا ثلاثة آراء، بعدها حاولنا أن نأخذ رأي مركز متطور آخر، فكان هناك دكتور في مدينة دبي الطبية وعد بإرسال الفحوص الى احد المستشفيات في واشنطن بالولايات المتحدة الاميركية، ونحن حالياً في انتظار ردّهم، والمريضة حالياً في حالة خطرة وصعبة جداً».

طباعة