44 قضية خلع في رأس الخيمة العام الماضي

أفاد رئيس قسم التوجيه والإصلاح الأسري في دائرة محاكم رأس الخيمة جاسم محمد المكي، بأن 44 زوجة خلعت زوجها في مختلف مناطق رأس الخيمة العام الماضي.

وقال المكي إن القسم استقبل 619 حالة متعلقة بالخلافات الأسرية بين الزوجين، من بينها 44 حالة إصرار على الخلع، و207 حالات تتعلق بعدم قدرة الزوج على توفير النفقات الزوجية واحتياجات المنزل، إضافة إلى خلافات أسرية متنوعة.

وأضاف أن بعض الزوجات طلبن الخلع من أزواجهن في اليوم نفسه، بسبب كثرة المشكلات بين الطرفين، وإغلاق الزوجة باب الصلح مع زوجها، ورفضها استمرار الحياة بينهما.

وأشار المكي إلى أن أسباب الخلافات الزوجية المتعلقة بقضايا الخلع، تتمحور حول عدم قدرة الزوجين على معالجة مشكلاتهما الأسرية، وتدخل أفراد من خارج الأسرة، ما يؤدي إلى تطور المشكلات بينهما.

أما أسباب إصرار الزوجة على الخلع، في بعض الحالات، فمنها إفراط الزوج في ممارسة العلاقة الجنسية، إذ تصل أحياناً إلى ثلاث مرات يومياً، مشيراً إلى أن بعض الزوجات لا يستطعن تلبية طلب أزواجهن لأسباب نفسية أو مرضية، ما يدفعهن إلى طلب الخلع في أسرع وقت.

ولفت المكي إلى أنه في حال أصرت الزوجة على طلب الخلع، فإن القسم يجري أكثر من ثلاث جلسات توعوية ودينية لها، أملاً في التوصل إلى حل وسط يمنع انفصال الزوجين. وفي حال عدم تقبلها النصائح والإرشادات الدينية والتثقيفية، تخضع لدورات تأهيلية نفسية.

وأشار إلى تحديد موعد لإحضار الزوج والزوجة لتقديم مزيد من النــصائح الأسرية والدينية، وتعريفهما بحقوق كل منهما على الآخر.

أما في حال أصرت الزوجة على الخلع، ورفضت تقبل النصائح، فيحول ملف القضية إلى دائرة الأحوال الشخصية لإصدار الحكم النهائي في قضية الخلع.

وأكد المكي أن 80٪ من الخلافات الأسرية التي استقبلها القسم خلال العام الماضي حُلّت ودياً وعاد الزوجان إلى بعضهما.

طباعة