شاب يقتل زميله دفاعاً عن العشيرة

 بدأت محكمة جنايات دبي، أمس، برئاسة القاضي حمد عبداللطيف وعضوية محمد ماجد وجاسم محمد، أولى جلسات محاكمة متهم بجريمة قتل «أ. ح» (عامل)، في ثكنات عمال في شارع جبل علي الهباب مايو الماضي.

وتشير أوراق الدعوى إلى أن المتهم بيّت النية وعقد العزم على قتل المجني عليه، وأعدّ لذلك أداة حادة (سكيناً) لتنفيذ جريمته، وما ان ظفر به حتى طعنه طعنات عدة في أجزاء متفرقة من جسده محدثاً به إصابات أودت بحياته.

ووجهت النيابة العامة في دبي إلى المتهم «ص. ح» (30 عاماً)، عامل باكستاني، جناية القتل العمد، التي أجل القاضي النظر فيها إلى الثامن من الشهر المقبل، لسماع شهود الإثبات.

وقال شاهد من رجال الشرطة في تحقيقات نيابة دبي، إنه «بعد تلقي البلاغ عن وقوع جريمة قتل في ثكنات عمال إحدى شركات المقاولات بجانب مزرعة دواجن، انتقل ورفاقه إلى موقع الحادث، فشاهدوا جثة المجني عليه ملقاة على الأرض وبقع من الدماء على مرتبة في فناء الموقع، وآثار دماء على أرضية اسمنتية، وشاهد طعنة أسفل الصدر ونصل سكين مكسور داخل الصدر.

وأثناء تمشيط المنطقة للبحث عن المتهم تم ضبطه، وبسؤاله اعترف بأنه اعتدى على المجني عليه بواسطة سكين، وعزا سبب الاعتداء إلى الدفاع عن عشيرته، موضحاً أن المجني عليه أساء إلى عشيرته.

وجاء في التقرير الجنائي أن «المجني عليه توفي نتيجة إصابته الطعنية ما أحدث تمزقات بالرئة وقطع بجدار القلب ونزيف بالصدر».

طباعة