ركــاب يطالبـون بـ «دوام كــامـــــــــل» لمترو دبي

مستخدمو مترو دبي يطالبون بتقليل زمن التقاطر وتعديل المواعيد. تصوير: تشاندرا بالان

قال ركاب إن تشغيل مترو دبي يوم الجمعة في ساعة متأخرة يعوقهم عن الاستمتاع بإجازاتهم بالوجه الأكمل، مطالبين هيئة الطرق والمواصلات في دبي بـ«دوام كامل» يوم الجمعة، وتقليل زمن تقاطر القطارات، مشيرين إلى أن «المحطات الأكثر استخداماً، تشهد ازدحاماً بالركاب، الذين ينتظرون أوقاتاً طويلة إلى حين وصول القطار، كما أن موعد تشغيل المترو في عطلة نهاية الأسبوع يبدأ متأخراً، الأمر الذي يدفع الركاب إلى استخدام سياراتهم الخاصة أو التاكسي للوصول إلى وجهاتهم، حتى يبدأ المترو دوامه»، على حد تعبيرهم.

في المقابل، أكد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات بيمان يونس برهام، أن «جدول مواعيد تشغيل مترو دبي تم تحديده وفق دراسة أعدتها الهيئة، على أن يتم تقييم جدوى المواعيد والوقوف على شكاوى وملاحظات المستخدمين بعد أشهر من تشغيل المترو».

وتفصيلاً، طالب مستخدمو مترو دبي بزيادة ساعات دوام المترو خلال الإجازة الأسبوعية، حيث يبدأ المترو العمل يوم الجمعة فقط من الساعة الثانية ظهراً وحتى منتصف الليل، مشددين على ضرورة تشغيل المترو يوم الجمعة في ساعة مبكرة. وقال أحد مستخدمي مترو دبي إلياس ماهر: «خلال الإجازة الأسبوعية أسعى إلى الراحة من قيادة مركبتي الخاصة، وأفضل استخدام المترو في تنقلي، إلا أن موعد دوامه المتأخر يعوق تنفيذ هذه الفكرة، فاضطر إلى استخدم التاكسي أو العودة إلى سيارتي الخاصة أو انتظر موعد تشغيل المترو».

من جانبها، أكدت يارا عيسى، أن «موعد تشغيل المترو يوم الجمعة، يلزم كثيرين من مستخدميه بتغيير مواعيد خروجهم ويؤخر استمتاعهم بالإجازة، خصوصاً الذين لايملكون مركبات خاصة ويعتمدون على المترو في تنقلهم»، موضحة أن «كثيراً من الأشخاص يفضلون في يوم الإجازة الخروج من المنازل في أوقات مبكرة وقضاء معظم اليوم في مراكز التسوق، ولكن المترو لا يعمل قبل الساعة الثانية ظهراً، ما يضطرهم إلى ملازمة منازلهم حتى موعد دوام المترو».

واقترح مستخدمو المترو إعادة النظر في موعد تشغيله يوم الجمعة، على أن يبدأ عمله الساعة العاشرة صباحاً، حتى يتسنى للجمهور الاستمتاع بالإجازة الأسبوعية.

وذكر مستخدمون أن زمن التقاطر يؤخر كثيرين منهم عن مواعيدهم، خصوصاً الذين يستخدمون المحطات التي عليها إقبال كبير من قبل الركاب.

وأشار مازن علي، وهو من مستخدمي المترو الدائمين، إلى أن «محطة مول الإمارات التي استخدمها بصورة شبه يومية تشهد ازدحاماً خلال أوقات الذروة، ويتجمع الركاب أمام بوابات وصول القطارات، ما يضطرني أحياناً إلى انتظار القطار الآخر، الذي لا يصل قبل مضي 10 دقائق»، وعلى الوتيرة ذاتها، اقترح بعض الركاب خفض زمن التقاطر إلى خمس دقائق، لتخفيف الازدحام عن المحطات الأكثر استخداماً من قبل الركاب، والتي تكتظ عادة في أوقات الذروة والعطلة الأسبوعية.

وقال أحد المستخدمين، أبونادر، إن طول زمن التقاطر دفعه إلى استخدام التاكسي، ما يكلفه نحو 60 درهماً للوصول إلى الشارقة، مشيراً: «كنت اضطر إلى انتظار وصول ثلاثة قطارات في محطة مول الإمارات دون أن أتمكن من صعود المترو، إذ كان عدد الركاب الذين ينتظرون استخدام القطار كبيراً، ما دفعني إلى العودة إلى استخدام التاكسي، خصوصاً أنني تأخرت ذات مرة عن موعد مهم بسبب ازدحام المترو».

من جانبه، أكد مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في هيئة الطرق والمواصلات بيمان يونس برهام، أن «جدول مواعيد تشغيل مترو دبي تم تحديده بعد إجراء مسح ميداني ودراسة للوقوف على أفضل مواعيد»، لافتاً إلى أن الهيئة ستعيد تقييم جدوى المواعيد والوقوف على شكاوى وملاحظات الركاب، مشيراً إلى إمكانية تغيير مواعيد التشغيل بحسب ما تقتضيه الضرورة، خصوصاً في الإجازات والأعياد، لنقل أكبر عدد من الركاب.

وأوضح أن «المترو يعمل خلال أيام الأسبوع بمعدل 18 ساعة متواصلة، من السادسة صباحاً وحتى 11 ليلاً، أما يوم الجمعة فيعمل من الثانية ظهراً وحتى منتصف الليل، بمعدل ستة قطارات في الساعة، على أن يتم التنقل خلال ساعات التوقف بواسطة الحافلات العامة، وذلك بغرض صيانة القطارات في الفترة المسائية».

وأشار إلى أن «جميع القطارات تسير وفق نظام آلي، ويصل إلى المحطة قطار واحد كل ثلاث دقائق و45 ثانية في أوقات الذروة، أما في الأوقات العادية فيستغرق وصول القطار سبع دقائق، وتبعد كل محطة عن التي تليها كيلومتراً ونصف الكيلومتر في المتوسط، على امتداد الخط الأحمر، ويتسع القطار الواحد المكون من خمس عربات لـ643 راكباً».

طباعة