«علـم النفـس» مريـح.. و«الجيــــــــــولوجيا» واضحة

أسلوب الامتحانات الجديد بث الثقة في نفوس الطلبة. تصوير: تشاندرا بالان

أكد طلبة الصف الثاني عشر، القسم الأدبي، أن امتحان علم النفس مريح ولم يجدوا صعوبة في حل اسئلته. ومن جهتهم، قال طلبة القسم العلمي إن أسئلة الجيولوجيا جاءت واضحة وخالية من المتاهات والتعقيدات، معربين عن قلقهم من امتحان الفيزياء المقرر أداؤه بعد غد.

وأبلغ رئيس قسم الإدارة التربوية في منطقة أبوظبي التعليمية الدكتور خالد العبري «الإمارات اليوم» بأن «المنطقة لم تتلق أي شكوى من امتحانات الصف الثاني عشر سواء كان امتحان علم النفس للأدبي أو امتحان الجيولوجيا للعلمي، مشيراً إلى أنه كان هناك ارتياح تام من قبل طلاب الأدبي والعلمي معاً، نتيجة سهولة الامتحانين، حيث جاءت الأسئلة وفق نمط الامتحانات التجريبية الموجودة على موقع وزارة التربية والتعليم».

وأوضح العبري أنه تفقد عدداً من المدارس الثانوية في منطقة الشهامة في أبوظبي، منها مدرسة الشهامة الثانوية للبنات ومدرسة عبدالقادر الجزائري للبنين، وتأكد من ارتياح الطلبة للامتحان، مشيراً إلى أن زمن الامتحان كان مناسباً جداً لجميع الطلاب.

وأضاف العبري أن العينات العشوائية لامتحانات الصف الثاني الثانوي سيتم الكشف عنها غدا وبعد غد، لافتاً إلى أنه يتوقع أن تكون نسبة النجاح مرتفعة في الامتحانات التي جرت حتى الآن.

من جهتهم، عبر طلبة وطالبات الصف الثاني الثانوي بقسميه الأدبي والعلمي في مدارس مختلفة في أبوظبي عن ارتياحهم لامتحاني علم النفس والجيولوجيا.

وقال طلاب الأدبي إن امتحان علم النفس سهل ويحتاج إلى تفكير في بعض أسئلته، ولا توجد به أي صعوبة لأن الأسئلة جاءت بشكل مباشر والوقت كافٍ جداً، وإن الامتحان جاء من نماذج أسئلة الامتحانات السابقة. لافتين إلى أن الامتحان شمل كل المنهج ولكنه لم يركز على الوحدة الأخيرة من المنهج، وتوقع معظم هؤلاء الطلبة والطالبات تحقيق معدلات مرتفعة.

وقالت مدرّسة علم النفس فاطمة علي كرم، إن الامتحان سهل ويحتاج إلى قليل من التفكير، مشيرة إلى أن كل الأسئلة جاءت من داخل المنهج الدراسي وتشمل المنهج كله، وانه جاء متشابهاً مع امتحان الوزارة التجريبي وتتوقع نسبة نجاح تفوق 98٪.

كما أكد طلاب الصف الثاني عشر «علمي» سهولة امتحان الجيولوجيا ووضوح أسئلته الـ،48 مشيرين إلى كفاية الوقت المخصص لأداء الامتحان وتمكنهم من الإجابة عن كل الأسئلة قبل انتهاء زمن الامتحان. مضيفين أن نمط الأسئلة جاء متفقاً مع امتحان الوزارة التجريبي، وان هناك أسئلة جاءت مكررة تماماً من امتحانات الأعوام السابقة، لافتين إلى انه كان هناك سؤال واحد يحتاج إلى تركيز لأنه جاء من بين سطور الكتاب.

وأوضحت مدرسة الجيولوجيا عواطف الشحي أن الامتحان واضح تماماً وتم تدريب الطلاب عن نوعية هذه الأسئلة، كما أن الوقت كافٍ تماماً لتأدية الامتحان. مضيفة انه لا توجد أي شكاوى من الطلاب أثناء أو بعد انتهاء الامتحان.

تباين في دبي

وفي دبي تباينت آراء طلبة العلمي حول صعوبة بعض أسئلة الجيولوجيا، فيما أشار طلبة القسم الأدبي إلى أن بعض أسئلة امتحان علم النفس جاءت غير مباشرة وتحتاج وقتاً للتفكير.

من جهته، قال موجه أول الجيولوجيا في وزارة التربية والتعليم محمد فتح الله، إن الشكاوى التي وردت إلى الوزارة في بداية الامتحان كانت قليلة مقارنة مع امتحانات العام الماضي.

وأضاف أن ورقة الامتحان جاءت حسب المواصفات العالمية، وأنه تم توزيع أسئلة الامتحان بين المهارات العليا التفكيرية للطلبة والتي حصلت على 10٪ من مجموع ورقة الامتحان، إضافة إلى أنه تم توزيع الأسئلة بين التطبيق والتذكير والحفظ.

ولفت إلى أن امتحان مادة الجيولوجيا للعام الجاري أفضل وأسهل بكثير من السنوات الماضية.

وفي التفاصيل، قال طلاب في الصف الثاني عشر «علمي» في مدرسة دبي للتعليم الثانوي؛ هم خالد عبدالله وعمار يوسف وسيف العلي، إن معظم أسئلة امتحان الجيولوجيا جاءت غير مباشرة وتحتاج وقتاً لفهمها والإجابة عنها.

وأشار الطالب بالصف الثاني عشر «علمي» محمد أسامة من مدرسة محمد بن راشد للتعليم الثانوي، إلى أن أسئلة الامتحان جاءت مختلفة بعض الشيء عن نماذج الامتحانات.

وقال الطالب بالصف الثاني عشر «أدبي» عبدالعزيز سالم من مدرسة دبي للتعليم الثانوي إن امتحان علم النفس طويل ولكنه من المنهج.

وبدوره، أكد مدير مدرسة دبي للتعليم الثانوية منصور شكري، أن بعض الطلبة واجهوا صعوبة في امتحان مادة الجيولوجيا، وأن ورقة الامتحان جاءت في مستوى الطالب المتوسط.

وأضاف أن طلبة القسم الأدبي اشتكوا من صعوبة الأسئلة غير المباشرة، إلا أنهم أجابوا على جميع الأسئلة في الوقت المحدد لزمن الامتحان.

وفي رأس الخيمة أشار طلاب في الصف الثاني عشر «علمي» بمدرسة رأس الخيمة للتعليم الثانوي عبدالله الزعابي ويوسف النعيمي ومحمد الوالي، إلى أن ورقة امتحان الجيولوجيا كانت في مستوى الطالب المتوسط ولم تكن سهلة، وأن الأسئلة غير مباشرة وتحتاج إلى وقت للتفكير والإجابة.

قال الطالب في الصف الثاني عشر «علمي» معن شاهين إن ورقة الامتحان اشتملت على أسئلة تحتاج إلى تفكير، وأسئلة للحفظ، وورقة الامتحان متوسطة وتحتوي على أسئلة سهلة.

وعن امتحان علم النفس أشار الطالبان في الصف الثاني عشر «أدبي» أحمد السيد وعدنان كيالي إلى أن «الامتحان متوسط وأن الأسئلة غير المباشرة أثرت في تركيزنا في ورقة الامتحان».

وفي المقابل أشار مدير مدرسة طمب للتعليم الثانوي حسن غزلان، إلى أن بعض الطلبة في القسم العلمي اشتكوا من عدم فهم الأسئلة غير المباشرة، وطلبة الأدبي أجابوا على ورقة امتحان علم النفس خلال الوقت المحدد لزمن الامتحان، والإدارة لم تتلق أي شكاوى.

فرحة في الشارقة

وفي الشارقة عبر طلبة في القسمين العلمي والأدبي عن فرحتهم بسهولة امتحاني الجيولوجيا وعلم النفس، وقال طلبة القسم الأدبي إن امتحان مادة علم النفس جاء سهلاً ووقته كافً، ولا صعوبات أو شكاوى حول الأسئلة، وتمكنوا من الإجابة عن الأسئلة كافة من دون أي تعقيدات.

وأكد طلبة في القسم العلمي أن امتحان الجيولوجيا سهل وخالٍ من التعقيدات والمتاهات، متمنين أن تستمر وتيرة الامتحانات على هذا الشكل.

وقال موجّه مادة علم النفس في منطقة الشارقة التعليمية، حمدي زكي، لا شكاوى في الشارقة من أسئلة علم النفس، لافتاً إلى أن «الأسئلة متنوعة وشاملة للمنهاج، وراعى الامتحان الجانب المعرفي للطلبة والاستيعاب والفهم، وكان هناك تدرج في الأسئلة يراعي مستوى الطالب المتوسط والمتميز، كما ركز الامتحان على مهارات معينة مثل التميز»، مشيراً إلى أن وقت الامتحان مناسب جداً وكافٍ.

وقال موجّه مادة الجيولوجيا في منطقة الشارقة التعليمية عماد الشبراوي «جاءت الأسئلة سهلة وبسيطة، وقد لمسنا ذلك لدى الطلبة حيث لا شكاوى من تعقيدات ولا من الوقت».

ثقة في الفجيرة

وفي الفجيرة قال طلاب وأولياء أمور ومعلمون إن الأوراق الامتحانية خلال الأيام الثلاثة الماضية، جاءت بصورة مختلفة عن السنوات السابقة وبأسلوب جيد وجديد في قياس مستوى التحصيل الدراسي من دون لجوء الى التعقيد المفرط او التبسيط المخل بالغرض الأساسي للعملية الامتحانية.

وعبرت الطالبة خولة محمد الكندي من القسم العلمي في لجنة «مربح» بنات عن ارتياحها لأسئلة مادة الجيولوجيا سواء بالنسبة للوضوح في الورقة الامتحانية أو صياغة الأسئلة.

وأضافت الطالبة ابتهال محمود أن «النظام الامتحاني يتطور بشكل علمي ويسعى للتعرف إلى مستوانا الحقيقي في تحصيل دروسنا بل ويدفعنا الى التعامل بثقة ومن دون خوف أو قلق».

وخلال جولة لمدير منطقة الفجيرة التعليمية جمعة خلفان الكندي، على مدرستي «مربح» بنات و«حمد بن سيف الشرقي» بنين، أكد طلاب وطالبات من القسمين العلمي والأدبي أن أداءهم في مادتي الجيولوجيا وعلم النفس تم في أجواء مستقرة حيث الأسئلة غير معقدة والوقت ملائم للإجابة من دون معاناة.

أما لجان مدارس مكتب الشارقة التعليمي فقد خلت بدورها من الشكوى في القسمين، وقال أحد طلاب في القسم الأدبي إن الورقة الامتحانية لمادة علم النفس ركزت على الأهداف المعرفية والفهم والتطبيق، ولم ترد فيها أي اسئلة خاصة بالمتميزين، وهي الأسئلة التي تعتمد على المستويات العليا في التفكير.

طباعة