شرطة أبوظبي تناقش اضطرابات الكوارث

استعرضت محاضرة عقدتها إدارة التدريب في شرطة ابوظبي أمس، ردود أفعال الأفراد أثناء الكوارث التي تراوح ما بين الهلع والذعر، واضطرابات ما بعد الصدمة.

وقدم عضو المركز القومي الأميركي للأزمات المحاضر الدكتور عامر حسين، شرحاً عن دور القيادة في تقليل أثر الصدمة والاضطرابات النفسية ما بعد الكوارث، وركزت المحاور الرئيسة على أساليب القيادة ومفهومها، وهي القدرة وفن التأثير بالآخرين.

وعدد نظريات القيادة، ومنها نظرية الرجل العظيم، والسمات، والنظرية الموقفية، ونظرية الحاجات والنظرية الإنسانية التي تتمتع بالعلاقة ما بين القائد والأتباع، مبيناً أن القائد المتمكن والمؤثر هو القادر على تشخيص الموقف ومزج الأساليب واتخاذ القرار.

وأشار الى أن القواسم المشتركة للقادة هي ملكة الخطاب أو التأثير، والحضور والرعاية والثقة بالنفس والقدرة على التحكم وضبط الانفعال والكفاءة التي تبعث على الأمان والرؤية الواضحة مع الالتزام بالقيم والحكمة، وأن يكون لديه القدرة على التنسيق والتحكم ويتحلى بالصراحة والشجاعة.

وقال حسين إن ردود فعل السكان عقب الكوارث متعددة، منها ردود الفعل البيولوجية للفرد والتي تتمثل في سرعة دقات القلب والتعرق وضيق التنفس والتقيؤ وانخفاض درجة حرارة وارتعاش الجسم، وردود الفعل النفسية كالقلق والاكتئاب والانطواء، والإدراكية كصعوبة التركيز والتذكر، والسلوكية مثل التوتر والخوف الشديد والعدوان وحالات الغضب الشديد، مضيفاً أن العوامل المؤثرة في ردود فعل الأفراد بعد الكوارث هي طبيعة الكارثة وحجم الأضرار المحدقة بالأفراد ومستوى الخسائر وأعداد الضحايا واستمرارية الكارثة او ديمومتها.

طباعة