مرحبا الساع

«اتصالات»
قال عملاء لمؤسسة الإمارات للاتصالات «اتصالات» إنهم تلقوا رسائل نصية من المؤسسة تعلمهم فيها بخفض سعر دقيقة المكالمة الهاتفية إلى جمهورية مصر العربية، لكن الرسائل جاءت متفاوتة في قيمة الخفض بين عميل وآخر، متسائلين عن سبب هذا الاختلاف الذي اعتبروه نوعاً من التمييز تمارسه «اتصالات» تجاه عملائها.

وأوضحوا أن الرسالة الأولى تحدد تكلفة التحدث لمدة دقيقة من الدولة إلى مصر بـ1.25 درهم، في حين تؤكد الرسالة الثانية أن تكلفة الدقيقة 50 فلساً، أما الرسالة الثالثة التي تلقاها عملاء آخرين فتحدد قيمة الدقيقة بـ30 فلساً، مشيرين إلى أن الرسائل الثلاث ضمن «عرض يستمر حتى 13 من فبراير المقبل» وفق نص الرسائل، ولكن الاختلاف الوحيد بينها -بعد السعر- هو الرمز الذي يجب على العميل إرساله في رسالة نصية إلى الرقم 1010 للتسجيل في الخدمة.ئ

طباعة