100 معرض للسيارات خلال 16 شهراً في أبوظبي

حلبة السيارات أحد أهم عوامل تميّز المشروع الجديد. تصوير: جوزيف كابيللان

يبدأ خلال الأشهر القليلة المقبلة تنفيذ أعمال مشروع «موتر ورلد» لشراء وبيع وصيانة السيارات الجديدة والمستعملة في أبوظبي. ووفقاً لمدير عام المشروع منذر الرفاعي، فستنتهي أعمال المرحلة الأولى الخاصة بتجهيز 100 معرض للسيارات متعددة المساحات من أصل 300 معرض، خلال 16 شهراً من بداية التنفيذ.

وذكر الرفاعي أن المشروع عبارة عن مدينة تجارية ستوفر سيارات مستعملة وجديدة ومراكز للخدمات السريعة، ومعارض لبيع الاكسسوارات، مضيفاً أن الأولوية في الحجز ستكون لأصحاب معارض السيارات المستعملة الموجودة في شارع المطار وسط أبوظبي، فيما سيحدد قانون مواقف السيارات الذي صدر أخيراً عن دائرة النقل عدد المستفيدين من كل موقف، وفقاً لرسوم مقررة.

وأفاد الرفاعي بأن قرار حكومة أبوظبي إنشاء «موتر ورلد» جاء لرفع مستوى سوق السيارات المستعملة وخلق بيئة جديدة تتماشى مع رؤية ابوظبي ،2030 مضيفاً أن المشروع يطرح مفهوماً جديداً لتجارة السيارات، وهو مصمم لتلبية الاحتياجات كافة، من خدمات تمويل وتأمين وتسجيل تحت سقف واحد.

وقال إن المشروع سينفذ على بعد 30 كيلومتراً من جزيرة أبوظبي في منطقة الشوامخ مقابل مطار أبوظبي، على مساحة ثلاثة ملايين متر مربع على الأراضي القريبة من التجمعات السكنية، مشيراً إلى وجود فندق فئة ثلاث نجوم ومركز للأعمال وباقة متنوعة من المطاعم.

وأكد حرص إدارة المشروع على تسليم الـ100 معرض الأولى مع ملحقاتها وخدماتها فى نهاية الربع الأول من العام ،2011 مؤكداً أن مساحات معارض المرحلة الأولى الداخلية ومرافقها الخدمية ستتناسب مع النشاطات التجارية لمالكي معارض السيارات الجديدة والمستعملة.

ويبلغ قوام المشروع 300 معرض، ستنفذ تباعاً بعد الانتهاء من أعمال المرحلة الأولى. وتبلغ مدة تنفيذ كل مرحلة عاما ونصف العام.

وأكد الرفاعي أن المشروع خلاصة لدراسة واقع السوق والاطلاع على مشروعات مماثلة خارج الدولة، معدداً عوامل تميز مدينة «موتر ورلد» في احتوائها على مراكز للفحص الفني وتسجيل للسيارات وترقيمها، إضافة الى وجود حلبة لتجربة السيارات، خصوصاً المستعملة منها، سيستفيد منها من يشترون سيارات من داخل المدينة وخارجها. كما أن المشروع يدرس توفير مساكن لخدمة العاملين في معارض السيارات ومراكز الخدمة.

طباعة