استجابات

جهاز أوكسجين لـ «زينب»

تكفّلت متبرعة بشراء جهاز أوكسجين للطفلة «زينب» التي نشرت «الإمارات اليوم» مشكلتها الصحية أمس. ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة وشعبة الخدمة الاجتماعية في مستشفى الوصل في دبي لتوصيل المبلغ المطلوب لها.

وتبلغ «زينب» ثلاثة شهور، وهي تعاني من عدم وجود المريء منذ الولادة، إضافة إلى صعوبة في التنفس، وفق ما ذكره تقرير طبي حمله والدها إلى «الإمارات اليوم».

وكان والدها قد أدخلها مستشفى الوصل في دبي، حيث كشف تقرير طبي عن حاجتها إلى جهاز أوكسجين لمساعدتها على التنفس، ولكن وضعه المالي السيئ لم يمكنه من ذلك.


.. ومساعدة لطفل مصاب بـ «متلازمة داون»

استجابت متبرعة لطلب المساعدة الذي نشرته «الإمارات اليوم» في عددها أمس، معربة عن رغبتها في تسديد تكلفة العلاج الطبيعي والعمليات الجراحية التي يحتاج إليها الابن الثالث لباسل محمد.

ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة والجهة المعنية في مستشفى الوصل لتوصيل المساعدة إليها.

وباسل محمد مقيم في دبي، ولديه ثلاثة أطفال، أحدهم مصاب بـ«متلازمة داون». ووفقاً لتقارير طبية من مستشفى الوصل، فهو يعاني من تأخر في النمو العقلي والحركي، وانسداد في فتحة الشرج، ويحتاج إلى عمليات جراحية متعددة، ومتابعة طبية في العيادات التخصصية، إضافة إلى علاج طبيعي مستمر.

ويقدّر مبلغ العلاج في المستشفى بـ15 ألف درهم. وهو مبلغ كبير مقارنة بإمكانات والد الطفل المالية.


فحوص «إلياس»

تكفّلت متبرعة بمساعدة «إلياس» على تكاليف الفحوص وتخطيط القلب لطفلته. ونسق «الخط الساخن» بين المتبرعة ومستشفى الوصل لتوصيل المساعدة الى الجهة المعنية.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أمس، قصة معاناة «إلياس» الناجمة عن عدم قدرته على التكفل بتكلفة فحوص طفلته. و«إلياس» باكستاني، يقيم في دبي، ولديه عائلة مكونة من ستة أبناء، بينهم طفلة تعاني من ثقب في القلب، والتهاب جلدي.

وبحسب الأطباء الذين عاينوا حالتها، فهي تحتاج إلى فحوص دورية، وتخطيط قلب. وتبلغ تكلفة العلاج نحو 3000 درهم.


وظيفة لـ «ريم»

تلقى «الخط الساخن» اتصالاً من مسؤول في شركة علي موسى وأولاده في الشارقة، أعرب فيه عن رغبته في توظيف المواطنة «ريم» في الشركة بعد اجتيازها امتحان التوظيف.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أخيرا قصة معاناة «ريم» في البحث عن وظيفة، بعدما أُنهيت خدماتها من إحدى الشركات الخاصة، العام الماضي، بسبب الأزمة الاقتصادية العالمية. و«ريم» مواطنة مطلقة، عمرها 26 عاماً، ولديها طفل وحيد يبلغ ثماني سنوات، وتسكن في شقة مستأجرة تسدّد إيجارها من مبلغ النفقة الذي تحصل عليه من طليقها.

طباعة