حشرات تُداهم بيوتاً في رأس الخيمة

أشغال رأس الخيمة تضع خطة لنظافة شوارع الإمارة. الإمارات اليوم

شكا أهالي في المناطق النائية في إمارة رأس الخيمة، من انتشار الحشرات حول منازلهم، مشيرين إلى أن مصدر هذه الحشرات هو القمامة المتراكمة خارج الحاويات المخصصة لها، مطالبين المسؤولين بضرورة إيجاد حل لهذه المشكلة التي تهدد الصحة العامة. فيما أفاد المشرف العام في دائرة الأشغال العامة في رأس الخيمة عبدالله يوسف آل عبدالله، بأن الدائرة وضعت خطة توعية شاملة لسكان المناطق النائية في الإمارة بمخاطر عدم إلقاء القمامة، خصوصاً في مجرى الأمطار وبجانب حاويات القمامة.

وقال إن الدائرة لديها 200 سيارة في مختلف مناطق الإمارة تعمل بشكل مستمر لإزالة ونقل وتجميع القمامة لمصنع مخصص يعمل على فرز القمامة من أوراق ومواد بلاستيكية بهدف إعادة تدويرها وإنتاج غاز من النفايات لتوليد الطاقة الكهربائية بشكل جزئي في الوقت الحالي، مشيراً إلى أن المصنع ينتج طاقة كهربائية تصل قدرتها إلى اثنين ميغاواط في الساعة.

وأضاف آل عبدالله أن سكان المناطق النائية يفتقرون إلى قلة الوعي بخطر انتشار الأمراض المعدية بسبب إلقاء أكياس القمامة خارج الحاويات، مضيفاً أن بعض السكان يحاول إطعام القطط والكلاب السائبة في الشوارع من خلال إلقاء القمامة وبقية فضلات الطعام في الوديان والأراضي الخالية وبجانب حاويات القمامة.

ولفت إلى أن الدائرة ستعمل على زيادة عدد حاويات القمامة في مختلف المناطق السكنية والنائية، حسب احتياجات كل منطقة وتوعية السكان بضرورة وضع أكياس القمامة في الحاويات لمنع انتشار الروائح الكريهة والحشرات والقوارض ولتجنب إصابة السكان بالأمراض المُعدية.

وتابع أن سيتم إنهاء مشكلات وشكاوى الأهالي من خلال وضع خطة متطورة للعمل على نظافة شوارع الإمارة، خصوصاً المناطق النائية بشكل مستمر ومتواصل.

وطالب آل عبدالله سكان المناطق النائية بعدم إلقاء القمامة على الأرض ووضعها بشكل محكم في الحاويات، لتوفير الوقت والجهد على عمال النظافة لتجنب انتشار الأوبئة والأمراض والمشكلات الصحية.

طباعة