شاب يقتل فتاة ليل في شقتها

 أبلغ رئيس نيابة ديرة المستشار يوسف محمد فولاذ، «الإمارات اليوم» أن «نيابة دبي انتهت من التحقيق في مقتل فتاة ليل، وقعت جريمة تقلها قبل أيام في منطقة نخيل في دبي»، مشيراً إلى أن «النيابة ستحيل القضية إلى محكمة جنايات دبي قريباً لمعاقبة الشخص المتورط في الجريمة، وهو شاب هندي الجنسية، مع استمرار حبسه».

وقال فولاذ إن «المتهم اعترف في تحقيقات النيابة العامة بقتل المجني عليها، وهي تنتمي إلى إحدى جمهوريات الاتحاد السوفييتي السابق، وأقر بأنه ذهب مع المجني عليها إلى شقتها لقضاء سهرة مقابل مبلغ مالي، وحدث بينهما خلاف لمحاولته معاشرتها مرة أخرى، إلا أنها رفضت وطلبت منه المغادرة، ما دعاه إلى خنقها حتى أزهق روحها». وتابع فولاذ أن «النيابة وجهت إلى المتهم اقترافه جناية القتل العمد المقترن بالسرقة، على اعتبار أنه ارتكب في ذات الزمان والمكان جريمة السرقة من المجني عليها بعد قتلها»، مضيفاً «وأيضاً تهمة هتك العرض بالرضا، كونه مارس معها الجنس برضاها قبل قتلها».

وأكد فولاذ أن «نيابة دبي تسعى بكامل جهدها لجمع الأدلة الفنية المتعلقة بأي جريمة في أقصى سرعة ممكنة، لإحالة الدعوى إلى القضاء».

يشار إلى أن محاكم دبي نظرت أخيراً في قضيتين متشابهتين، الأولى لمتهم سوري قتل فتاة ليل صينية، في شقتها في منطقة فريج المرر، والثانية لسائق بنغالي قتل امرأة في منطقة نايف، بعد أن مارس الجنس معها نتيجة خلاف مالي.

قضية تلفيق

برّأت محكمة جنايات دبي محامياً إماراتياً من تهمة تهديد امرأة جزائرية بقطع لسانها، وكان ذلك مصحوباً بطلب هو عدم التحدث عن امرأة مغربية بكلام سيئ.

وتنازلت الشاكية عن الدعوى الجزائية التي أقامتها بحق المحامي المتهم (م. ع) 43 عاماً، وذلك بعد أن عادت من أداء مناسك الحج، واشترطت على المتهم أن تمنحه التنازل الخطي، بعد أن تحصل منه على ورقة تضمن فيها عدم رفعه قضية مدنية لمطالبتها بتعويض مالي جراء الضرر الذي ألحقته بسمعته.

طباعة