تغير مواعيـــد وأماكـن خط الفجيرة يربك مستخدميه

مستخدمو مواصلات عامة يطالبون «الطرق» بخفض تعرفـــة خط الفجيرة. تصوير: محمد منوّر

أبدى مستخدمو حافلات عامة عبر المدن، تابعة لمؤسسة المواصلات في هيئة الطرق والمواصلات في دبي، استياءهم من التغييرات المستمرة في مواعيد وأماكن التجمع للرحلات المتجهة إلى إمارة الفجيرة، مؤكدين أن التغيير لا يصاحبه إعلام مسبق للمستخدمين، ما يضطرهم إلى انتظار الحافلات ساعات في المحطة، دون أن يعلموا بتغير المواعيد واماكن التجمع، الأمر الذي يربك جداول اعمالهم.

من جهته، أكد مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال في المؤسسة محمد أبوبكر الهاشمي، أن «تعديل مواعيد واماكن انطلاق الرحلات يسبقه إخطار في وسائل الإعلام وموقع الهيئة على الإنترنت، وتوزيع نشرات بذلك».

وتفصيلاً، قال مستخدمو حافلات عامة عبر المدن المتجهة إلى إمارة الفجيرة تحديداً، إن هيئة الطرق والمواصلات أجرت تعديلاً في موقع تجمع الركاب، دون أن إشعار مسبق، وأكد أحد المستخدمين، علي محمد، أن «نقطة تجمع الحافلات المتجهة إلى إمارة الفجيرة تغيرت من محطة الاتحاد إلى محطة الراشدية خلال الإجازة الأسبوعية، دون إعلام المستخدمين، الذين تجمعوا في محطة الاتحاد لساعات».

ولفت إلى أن «العاملين في مركز خدمة العملاء في المحطة نفوا معرفتهم بتغير موعد وموقع التجمع، إثر احتجاج 60 راكباً ممن انتظروا الحافلة على التغيير دون إخطار».

وقال أحد مستخدمي الحافلات، مروان أحمد، إن «الهيئة تغير موعد انطلاق الرحلات بصورة دائمة، دون إعلام المستخدمين، كما يتم تغيير مواقع التجمع. ففي السابق كانت حافلات الهيئة تتجمع في محطة الاتحاد ثم انتقلت إلى الراشدية، وبمجرد أن اعتاد العملاء على التجمع في محطـة الراشدية فوجئوا بتغير الموقع مجدداً دون إعلام المستخدمين، ليكون التجمع مرة أخرى في محطة الاتحاد»، مشيراً إلى أن «التغيير في موقع تجمع الركاب وموعد الرحلات يضر بمصالح العملاء، خصوصاً الذين يعتمدون بشكل دائم على المواصلات العامة في تنقلهم».

كما شكا مستخدمون من تغيير نقطة نزول الركاب في الفجيرة، حيث كانت الحافلات تُنزل الركاب في وسط المدينة، ثم تم تغيير الموقع إلى حدود الإمارة بعيداً عن وجهتهم.

من جانب آخر، طالب مستخدمو حافلات عامة عبر المدن، الهيئة بإعادة النظر في قيمة تعرفة الرحلات البالغة 25 درهماً، مشيرين إلى أنهم يستخدمون الحافلات بصورة شبه يومية، الأمر الذي يشكل عبئاً مالياً عليهم.

وأكد أحد المستخدمين نزار علي، أن «قيمة الرحلة من دبي إلى الفجيرة 25 درهماً، وأنا أسكن في الفجيرة وأعمل في دبي واضطر إلى استخدام الحافلات العامة يوميا، خصوصاً أني لا أحمل رخصة قيادة، ما يكلفني 525 درهماً شهرياً، لذلك نطلب من الهيئة خفض قيمة تعرفة الرحلات لتتناسب مع جميع المستخدمين، خصوصاً أن معظم مستخدمي الحافلات من ذوي الدخول المحدودة».

في المقابل، أوضح مدير إدارة التخطيط وتطوير الأعمال في مؤسسة المواصلات العامة، أن «المؤسسة توزع كتيبات ونشرات بصورة دورية في جميع المحطات والحافلات، تضم مواعيد الرحلات وتكلفتها، إضافة إلى أماكن تجمع ونزول الركاب». وأشار الهاشمي إلى أن «تعديل مواعيد الرحلات يسبقه إخطار في وسائل الإعلام وموقع الهيئة، إضافة إلى توزيع نشرات بالمواعيد الجديدة لتفادي شكاوى العملاء، وفي ما يتعلق بخط الفجيرة تم إعلام جميع موظفي خدمة العملاء في المحطات بتغيير موقع التجمع والنزول الذي تغير بناءً على طلب من مواصلات الفجيرة».

وأفاد بأن «مؤسسة المواصلات تسيّر يومياً 15 رحلة من دبي إلى إمارات أخرى، وتشمل الخدمة 12 خطاً تربط إمارة دبي بإمارات الدولة كافة من خلال 12 نقطة انطلاق و17 نقطة نزول، ويبلغ أسطول الحافلات المستخدمة 227 حافلة بأنواع مختلفة»، لافتاً إلى أن «إجمالي أعداد مستخدمي الحافلات عبر المدن بلغ مليوناً و611 ألفاً و970 راكباً شهرياً».

طباعة