«الرقابة الغذائية» يحصّن 313 ألف رأس ماشية ضد الأمراض المُعدية

«الرقابة الغذائية» مستمر في تطعيم الماشية ضد الحمّى القلاعية. أرشيفية

حصّن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، نحو 313 ألفاً و102 رأس ماشية بالتطعيم، خلال المرحلة الرابعة من حملة «الأنعام نعمة فلنحافظ عليها بالتحصين»، التي تهدف إلى تحصين الثروة الحيوانية من الأمراض المُعدية.

وتستكمل الكوادر البيطرية التابعة لقطاع البيطرة في جهاز أبوظبي حملتها، كما تستمر بعض الفرق البيطرية في الامارة بتحصين ما تبقى من الحيوانات التي لم تحصن ضد مرض الكفت، على أن يتم إنجازها خلال الشهر الجاري.

وقال مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في الجهاز محمد جلال الريايسة، إن نتائج التقرير لحملة التحصينات الشاملة، تفيد بأن عدد المواشي المحصنة في إمارة أبوظبي خلال الأسبوع الأول من حملة التطعيم ضد الحمى القلاعية، بلغ نحو 70 ألفاً و818 رأس ماشية، أما في المنطقة الغربية فبلغ مجموع ما تم تحصينه من المواشي 71 ألفاً و 991 رأساً، وفي العين كانت النسبة الأعلى من التطعيمات حيث بلغت حصيلة المواشي المحصنة هناك نحو 170 ألفاً و293 رأس ماشية.

وأوضح أن الحمى القلاعية تعتبر من الأمراض السارية الفيروسية الحادة الواسعة الانتشار في معظم دول العالم، وتصيب جميع الحيوانات الظلفية مثل الأبقار، الجاموس، الأغنام، الماعز، وبعض الحيوانات البرية مثل الغزلان، ويتميز المرض بالحمى مع ظهور طفح حويصلي في الفم والقدم والضرع، وسرعان ما تتحول إلى قروح مؤلمة تؤدي إلى إصابة الحيوان بالتهاب الفم المصحوب بزيادة في إفراز اللعاب، والتهاب القدم المصحوب بالعرج، بالإضافة إلى التهاب الضرع، كما يصيب المرض جميع الأعمار وتعتبر الحيوانات الصغيرة، خصوصاً من العجول والحملان، أكثر تأثرا بالمرض حيث تتراوح نسبة الوفيات فيها من 20 إلى 50٪، وبينما تصل نسبة الإصابة في الحيوانات الكبيرة إلى 100٪ لا تتعدى نسبة الوفيات فيها 2٪.

ويعتزم الجهاز رفع معدل تحصين المواشي من 5٪ إلى 100٪ حيث ستشمل الحملة تطعيم نحو مليون رأس من المواشي بنحو 10 ملايين لقاح من خلال تحصين كل حيوان 10 مرات خلال العام، علماً بأن الفرق المشاركة في الحملة ستكون موزعة على ثلاث مناطق هي أبوظبي والمنطقة الغربية والعين، حيث ستقوم هذه الفرق بعملية التحصين وتوعية المربين من خلال تقديم منشورات لتعريفهم بأهمية التحصين، مستعينة بعيادات ومختبرات طبية متنقلة.
طباعة