باكسـتانية أول مـواليد العـام الجــــــديد

ضي. الصور بعدسة إريك أرازاس و محمد نور.

شهدت الساعات الأولى من العام الجديد عدداً من الولادات في مستشفيات الدولة الدولة المختلفة، وسجل مستشفى «جي.إم.سي» في عجمان أول مواليد العام الجديد بعد منتصف الليل بدقيقة واحدة، بينما شهدت مستشفى الكورنيش في العاصمة أبوظبي مولد طفلة يمنية، في الساعة 12.10 بعد منتصف الليل وأطلق عليها والدها أبومحمد المهدي اسم «ضي» استبشاراً بمقدمها في هذا التوقيت.

وقال والدها الذي يقيم في أبوظبي منذ نحو 40 عاما، إنه أدخل زوجته فوزية عبدالله إلى المستشفى مساء 30 ديسمبر، حيث وضعت مولودتها الخامسة.

وكانت إدارة المستشفى حصرت عدد الأمهات اللاتي يوشكن على الولادة، وعددهن سبع أمهات، ووفرت ممرضتين لكل منهن، وفقاً لمسؤول في المستشفى.

ويأمل أبومحمد أن تكبر «ضي» وتتعلم وتحقق مستقبلاً مميزاً «لأنها ولدت في موعد مميز».

ووضعت الأم الليبية هيفاء علي آخر مواليد 2009 في المستشفى نفسه، وكانت هيفاء دخلت غرفة الولادة في السابعة مساء، لكنها وضعت مولودتها في العاشرة والنصف بصورة طبيعية.

شيخة.. آخر مواليد 2009 في دبي

وسجل مستشفى الوصل المتخصص في الولادة وأمراض النساء والأطفال حالة ولادة لطفلة مواطنة، قبل انتهاء عام 2009 بأربع ساعات تقريباً، فيما استقبل طفلاً باكستانياً في الساعة الثانية من العام الجديد.

وقالت المديرة الإدارية للمستشفى هناء طحوارة لـ«الامارات اليوم» إن «أطباء في المستشفى استقبلوا المواطنة بدرية عبدالله مساء اليوم الأخير من العام في حالة ولادة، وأنجبت طـفلتها في 8.24 مساء، لتكون آخر مولودة في .2009

وأضافت «مع الدقائق الأولى من عام ،2010 استقبل المستشفى الباكستانية ريحانة محمد علي التي أنجبت مولوداً ذكراً في 1.45 دقيقة صباحاً، ليكون أول مواليد العام الجديد.

«سوبيا» تضـع مولودتها في الدقيقة الأولى

وفي إمارة الشارقة استقبل مستشفى القاسمي تسعة مواليد جدد خلال الساعات الثماني الأولى من العام الجديد، كان أولهم في الدقيقة الثالثة لليوم الأول من العام الجديد.

وفي عجمان استقبل مستشفى «جي.إم.سي» المولود الأول للعام الجديد بعد مرور دقيقة واحدة عليه، وهو طفلة باكستانية يحمل والدها اسم عمر الفاروق، ووالدتها اسم «سوبيا».

والأب يعمل في مدينة دبي للإعلام، ويبلغ من العمر 29 عاماً، ويقيم في الدولة منذ ثلاث سنوات، فيما تبلغ زوجته سوبيا 24 عاماً.

وأعرب الأب عن فرحته العارمة باستقبال مولودته في هذا التوقيت المميز، باعتبارها من أوائل المواليد على مستوى الدولة في العام الجديد.

ولفت مسؤول في مستشفى «جي.إم.سي» إلى أن قسم الولادة في المستشفى شهد ولادة 2642 مولوداً خلال عام ،2009 منهم 235 مولوداً خلال ديسمبر فقط، وكان آخرهم مولودة الزوجين رشا ياسر أبوعليا وإسماعيل أحمد الجبور (فلسطيني) الذي يعمل في دبي، إذ ولدت في 8.45 دقيقة مساء.

وأفاد مسؤول في مستشفى خليفة في عجمان، بأن أول موالي، العام الجديد الطفل الباكستاني أحمد حسين، الذي ولد نحو الثالثة فجر أمس.

أما آخر مواليد 2009 في المستشفى، كانت طفلة مواطنة، والدها اسمه عبدالغفور عبدالله زكي.

محمد أول مواليد العام الجديد في الفجيرة

وولد فجر أمس الطفل المواطن محمد علي سعيد، أول مواليد عام 2010 في إمارة الفجيرة ومدن الساحل الشرقي، حيث انجبت سهيلة درويش محمد في الثالثة و50 دقيقة صباحاً داخل مستشفى دبا الفجيرة.

بينما كانت آخر مواليد 2009 طفلة ولدت في المستشفى نفسه، اختار لها والدها أيوب محمد الشحي (عماني - 45 سنة) ووالدتها المواطنة سميرة عبدالعزيز (38 سنة) اسم «ابتهاج».

وقال الأب إن «ابتهاج ترتيبها الثامن في الاسرة جاءت لتحقق التوازن في الاسرة ليصبح عدد الابناء مساوياً لعدد البنات، فلدينا أربعة ذكور وثلاث إناث».

وفي مستشفى كلباء رزق المواطن عبيد سالم العبد البدواوي وزوجته أمل خليفة درويش بمولودة في السابعة والنصف صباح أمس لتكون الرابعة بين أطفالهما.

وكان مستشفى الفجيرة استقبل طفلتين مواطنتين هما أول مواليد العام الجديد، الاولى ابنة المواطن صالح راشد علي من زوجته امتياز عبدالحميد في الساعة التاسعة و22 دقيقة، أما الثانية فهي المولودة «صوغة» التي أطلت على الحياة في توقيت تزامن مع صلاة الجمعة، وأبواها علي راشد عبدالله الضنحاني (32 سنة) وخولة سعيد (27 سنة). وللضنحاني طفلان آخران هما عبدالله وزايد، واختارت الجدة المولودة اسم «صوغة».

3 مواليد جدد في رأس الخيمة

واستقبل مستشفى صقر في إمارة رأس الخيمة، فجر أمس، ثلاثة مواليد جدد في بداية عام 2010 الجديد، وسجل المولود الأول في تمام الثانية و15 دقيقة، فيما سجلت المولودة الثانية في الخامسة و45 دقيقة، وتبعه المولود الثالث في السادسة و45 دقيقة.

وقال والد المولودة الثانية، المواطن راشد محمد الخاطري، إنه فرح بالتوقيت الذي ولدت فيه ابنته، معتبراً أنه «يوم مبارك ومشهود».

ولفت إلى أنه سيسمي ابنته الجديدة شيخة، وتمنى الخاطري لابنته أن تكبر وتصبح طبيبة.

وأشار والد المولود الثالث رأفت أبورزق (فلسطيني) إلى أن ولادة ابنه عبدالرحمن في بداية العام الجديد ملأت منزله فرحة، متمنياً أن يأتي العام المقبل وقد حل السلام في بلاده فلسطين وفي جميع دول العالم.

وكان مستشفى صقر سجل الخميس الماضي في الـ،11.30 آخر حالة ولادة لعام2009 .


ابنة سوبيا. 


أحمد.


ابنة عبد الغفور.


صوغة.


ابتهاج.


شيخة.


ابنة المواطن صالح.

طباعة