«إقامة دبي» تتدرّب على مواجهة الحرائق عملياً

نفذت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب في دبي أمس، عمليتي إخلاء ومكافحة حريقين وهميين لتعزيز إجراءات الأمن والسلامة للموظفين في أحد المباني التابعة للمقر الرئيس للإدارة في الجافلية وفي أحد الأقسام الخارجية التابعة للإدارة في مركز أبوهيل.

وقال مساعد مديرعام الإدارة لمراكز الخدمة الخارجية، رئيس لجنة المخاطر والأزمات والكوارث المقدم خليفة مطر بالقوبع، إن عمليات الإخلاء تمت ضمن برنامج السلامة المهنية الذي أطلقته الإدارة أخيراً بالتنسيق مع القيادة العامة لشرطة دبي والإدارة العامة للدفاع المدني ومركز خدمات الإسعاف الموحد وإدارة تنمية الموارد البشرية بالإدارة، حيث تم تدريب 400 موظف حول الوقاية من الحريق وكيفية التعامل معه والتعريف بالإخلاء ونقطة التجمع، كما شمل البرنامج تدريب الموظفين المشاركين من كل القطاعات على استخدام أجهزة الإطفاء والتدقيق عليها بالإضافة إلى التمرينات العملية. وقال إن عملية الإخلاء الوهمية بإطلاق صفارات الإنذار وورود بلاغ إلى الدفاع المدني يفيد نشوب حريق، حيث تم تحديد مكانه، ثم هرعت الدوريات الأمنية وسيارات الإسعاف والشرطة إلى المكان خلال دقيقتين، وتولى فريق الإشراف على الحرائق الوهمية برئاسة الملازم أول سعيد سالم بن ماسي بتأمين إخلاء المبنى من الموظف والمراجعين، وقامت سيارات الإسعاف بنقل المصابين وتمكنت قوات الدفاع المدني من إخماد الحريق.
طباعة