ضبط 4 أطنان من مادة كيماوية تستخدم في تصنيع الهيروين

الشحنة التي كانت مهربة داخل براميل في حاوية قادمة من سيؤول إلى جبل علي. من المصدر

أحبطت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي بالتعاون مع وزارة الداخلية والإنتربول الدولي محاولة تهريب كمية من سلائف كيماوية تستخدم في تصنيع مخدر الهيروين وفق مدير الإدارة اللواء عبدالجليل مهدي، الذي أشار إلى أن «الكمية تزن نحو أربعة أطنان وكانت مخزنة في 20 برميلاً قادمة إلى الدولة على متن سفينة».

وقال مهدي إن «تفاصيل العملية بدأت حين تلقت الإدارة معلومات موثقة عن قدوم شحنة ضخمة من السلائف الكيماوية ومن خلال تكثيف عملية البحث والتحري تم ضبط الشحنة التي كانت مهربة في حاوية تسع 20 متراً مكعباً على ظهر سفينة قادمة من مدينة سيؤول إلى المنطقة الحرة في ميناء جبل علي، باعتبارها شحنة أقمشة استوردتها شركة تجارية يقع مقرها في إحدى الدول الآسيوية المجاورة».

وأضاف أنه بعد تفتيش الحاوية واستخراج البراميل ورفع عينات عشوائية من المواد التي بداخلها وإجراء الفحوص الفيزيائية والإشعاعية عليها، أظهرت نتائج تقرير المختبر الجنائي في الإدارة العامة للأدلة الجنائية أن المادة التي تم ضبطها هي مادة الاستيك هيدرايد التي تعد من المواد الأساسية في صناعة مخدر الهيروين، لافتاً إلى أنه تم مصادرتها وإحالة القضية إلى الجهات المختصة لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة.

وأوضح أن هذه المادة من المواد التي تخضع للرقابة الدولية، وفقاً لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة المخدرات «الاتجار غير المشروع في المخدرات والمؤثرات العقلية لعام 1988»، والتي انضمت إليها الإمارات في عام .1995

إلى ذلك، سجلت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات في شرطة دبي زيادة ملموسة في عدد الكميات المضبوطة من المخدرات تصل إلى نحو 47.9٪ بواقع 233 كيلوغراماً و822 غراماً خلال الفترة من بداية شهر يناير وحتى بداية الشهر الماضي، وضبطت 1021 شخصاً متورطاً في 653 قضية مقابل 158 كيلوغراماً و134 غراماً و834 متورطاً في 524 قضية خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

وعزا اللواء عبدالجليل المهدي الزيادة إلى تشكيل إدارة مستقلة لمكافحة المخدرات وتكثيف عمليات الضبط.

من ناحية أخرى، أرسلت الإدارة العامة لمكافحة المخدرات 15 متعاطياً سابقاً لأداء فريضة الحج خلال العام الماضي، وحصل كل شخص على 2500 درهم مصروف جيب بالتعاون مع مؤسسة دبي الإنسانية كما توفّر الإدارة وفق اللواء عبدالجليل المهدي، رعاية اجتماعية عبارة عن كوبون شهري قيمته 750 درهماً لـ 16 من المتعاطين التائبين ووظفت 16 آخرين عبر برنامج الكوادر الوطنية.
طباعة