«التواصل مع الضحية» تواصل مع 44 ألف حالة في 2009

تواصل قسم التواصل مع الضحية في شرطة دبي، مع 44 ألف حالة من الأشخاص الذين لديهم قضايا مرورية وجنائية خلال العام الماضي، وفق الإحصاءات التي اطلع عليها أمس، نائب القائد العام لشرطة دبي اللواء خميس مطر المزينة، الذي أشار إلى أن البرنامج وفر نوعاً من الخصوصية لبعض القضايا التي تحتاج إلى إجراءات تنسيقية خارج القيادة العامة لشرطة دبي.

ولفت المزينة إلى أن إدارة الحد من الجريمة التي استحدثت خلال العام الماضي أسهمت في إيجاد الأساليب والإجراءات الشرطية المتعلقة بمنع الجريمة قبل وقوعها، مشيراً إلى أن الإدارة استطاعت كذلك توفير نوع من التنسيق المشترك وضمان إكمال الرقابة الأمنية لجميع مناطق الاختصاص.

من جانبه، كشف مدير الإدارة العامة للتحريات والبحث الجنائي العميد خليل إبراهيم المنصوري، أن الإدارة ضبطت جميع الجرائم المجهولة والمقلقة بنسبة 98٪، لافتاً إلى أن الإدارة شهدت نقلة نوعية في الآونة الأخيرة، خصوصاً بعد حالة الدمج بين الإدارات الفرعية العاملة في المجال الجنائي ومراكز الشرطة.
طباعة