مع الاحترام

«إجمالي الذبائح التي تم إعدامها خلال الأيام الثلاثة الماضية بلغ نحو 20 ذبيحة، كان معظمها مصاباً بالدودة الشريطية، تم اكتشافها بعد الذبح من قبل الأطباء البيطريين».

مدير إدارة المسالخ
خليفة الرميثي
30 من نوفمبر الماضي



لا تزيد رسوم الذبح في المسالخ الرسمية على 15 درهماً لرأس الضأن أو الماعز، و40 درهماً للعجل الصغير، و60 درهماً للأبقار والجمال الكبيرة. وهي مبالغ بسيطة، ولكنها تجنب صاحب الذبيحة كثيراً من المشكلات الصحية التي يمكن أن يتعرض لها في حال كانت ذبيحته مصابة بأحد الأمراض الخطيرة التي تؤثر في صحة الإنسان.

لهذا فمن المستغرب لجوء أشخاص إلى الذبح في البيوت، والأماكن العامة، خصوصاً أن البلدية ناشدت الجماهير الالتزام بالذبح في المسالخ الرسمية، وحذرتهم من المخاطر الصحية التي قد تنجم عن عمليات الذبح خارجها.

مراقب

طباعة