كتيّب تعريفي حول الفحص الطبي قبل الزواج - الإمارات اليوم

كتيّب تعريفي حول الفحص الطبي قبل الزواج

أطلقت وزارة الصحة بالتعاون مع صندوق الزواج كتيباً تعريفياً ببرنامج الفحص الطبي قبل الزواج، بهدف معرفة الأمراض الوراثية المحتملة، وسبل الوقاية منها.

وقال المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية في الوزارة الدكتور محمود فكري إن قانون الأحوال الشخصية الذي صدر عام 2005 أكد إلزامية الفحص الطبي قبل الزواج للراغبين في إتمام زواجهم على أرض الدولة.

وأوضح أن المادة 27 لقانون الأحوال الشخصية للعام 2005 تشترط لإجراء عقد الزواج تقديم تقرير من لجنة طبية مختصة يشكلها وزير الصحة، يفيد الخلو من الأمراض التي نص هذا القانون على طلب التفريق بسببها.

ولفت أن ذلك يأتي تفادياً لما قد ينشأ من خلافات أو ينتج عن أمراض بسبب الجينات الوراثية، أو يكتشف من أنواع الأمراض المعدية والخطيرة أو المانعة لاستقرار الحياة الزوجية، أو العوامل المسببة لأمراض وعلل في الأجيال المقبلة، ويجوز لأحد الطرفين طلب التفريق بسببها وذلك لمصلحة الأمة وأجيالها.

وذكر أن اللجنة الوطنية لفحص ما قبل الزواج شكلت لتقوم بمهام عدة، منها مراجعة قانون الأحوال الشخصية لسنة 2005 ودراسة البروتوكولات ومخاطبة وزارة العدل بأهمية قيام المأذون على مستوى الدولة بطلب نسخة من تقرير الفحص الطبي للمقبلين على الزواج.

وذكر مدير إدارة الاتصال الحكومي بالإنابة في وزارة الصحة ناصر البدور، أن الوزارة طبعت بالتعاون مع صندوق الزواج 60 ألف نسخة من الكتيب لتوزيعها على العيادات والمراكز التي تجرى فيها الفحوص لتوعية المقبلين على الزواج.

جدير بالذكر أن اللجنة الوطنية اعتمدت أنواع الأمراض المراد الكشف عنها للمقبلين على الزواج، وهي فحوص أمراض الدم الوراثية وفصيلة الدم وعامل ريسوس، ومرض البيتا ثلاسيميا ومرض فقر الدم المنجلي واختلافات الهيموغلوبين الأخرى.

كما تشمل الفحوص الأمراض المعديـة والمنقولة جنسياً وهي فحص الإيدز، وفحص التهاب الكبد الفيروسي (ب)، وفحص التهاب الكبد الفيروسي (ج)، وفحص الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي بين الزوجين مثل الزهري، والمناعة ضد الحصبة الألمانية للمرأة.

وكانت وزارة الصحة قد بدأت في منتصف مارس 2008 تقديم خدمات فحص ما قبل الزواج عبر مراكز الرعاية الصحية الأولية التي تم اعتمادها في مختلف إمارات الدولة، وعددها تسعة مراكز صحية.

وتشير الإحصاءات أنه خلال ستة أشهر من بدء تنفيذ البرنامج تم تحقيق نحو 95٪ من الأهداف المنبثقة عن استراتيجية الدولة لبرنامج فحوص ما قبل الزواج.

طباعة