جمـارك دبـي تشـارك كبــار الســنّ عيدهــم

وفد من الجمارك قدم الهدايا إلى كبار السن في استراحة الشواب. من المصدر

بدأت جمارك دبي، أمس، الفعاليات المخصصة للمسنين في إطار احتفالات العالم بـ«اليوم العالمي لكبار السن»، الذي يصادف الأول من أكتوبر من كل عام، حيث قام وفد من الدائرة بزيارة إلى استراحة الشواب وعدد من المستشفيات، التقى خلالها مع المقيمين فيها من كبار السن وقدم إليهم الهدايا التذكارية اعترافا بجميلهم وما قدموه للمجتمع.

وأكدت المديرة التنفيذية لقطاع الشؤون المجتمعية والشراكة الحكومية في جمارك دبي فريال توكل، أن هناك التزاما أخلاقيا من جمارك دبي في إطار مسؤوليتها الاجتماعية بفئات وشرائح المجتمع كافة، وفي مقدمتهم كبار السن، فهم الآباء والأجداد الذين أسهموا بشكل كبير في تحقيق ما وصلت إليه الدولة من تقدم وازدهار، مضيفة أن تواصلنا مع هذه الشريحة العمرية مستمر طوال العام، خصوصا في المناسبات الدينية والوطنية، انطلاقا من التقاليد الإماراتية الأصيلة، مشيرة إلى أن هذا التواصل مع كبار السن يتعزز بفعاليات موجهة إليهم في هذا اليوم الذي يعتبر يومهم ومناسبتهم.

وأشارت إلى أن مدير عام جمارك دبي أحمد بطي أحمد كان أصدر في أغسطس الماضي قرارا بمنح كل موظف في الدائرة تفرغا ليوم واحد مدفوع الأجر يقضيه في العمل التطوعي الذي يختاره أو يناسبه تكريساً لتعزيز ثقافة التطوّع ونشر الوعي بها، تعزيزا لنشر ثقافة العمل التطوعي بين موظفي الدائرة.

وأضافت أن كبار السن في مقدمة البرامج التي نعد لفعالياتها خلال عيدي الفطر والأضحى وشهر رمضان المبارك واليوم الوطني، بالإضافة إلى زيارات أخرى متواصلة على مدار العام، تحقيقا لواحد من أهم الأهداف الاستراتيجية لجمارك دبي وهو تعزيز التنمية المجتمعية.

طباعة