«جمعية الإمارات» تكافح الكلاب الضالة

بحثت جمعية الإمارات لمربي الكلاب، أمس، كيفية مكافحة الكلاب الضالة وأثرها في البيئة سواء عن طريق مخلفاتها أو عن طريق نقل الأمراض المعدية للإنسان والحيوانات، وذلك في ورشة عمل في نادي ضباط الشرطة في أبوظبي. وناقشت الورشة التي استمرت يومين بمشاركة 150 شخصاً على مستوى الدولة، عديداً من أوراق العمل خلال اليومين، منها ورقتاّ عمل قدمتهما العيادة البيطرية في قسم التفتيش الأمني (9)، كما تضمنت الورشة حلقات نقاشية مفتوحة بحثت آليات العمل المقترحة للتعامل مع الكلاب الضالة وطرح مجموعة من التوصيات والاقتراحات بهذا الشأن. وأفاد رئيس قسم التفتيش الأمني (9) في شرطة أبوظبي، رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لمربي الكلاب، المقدم جمال حبش، بأن ورشة العمل التي تهتم بالكلاب الضالة وربطها ببيئة سليمة، التي تم تنظيمها، تعتبر الأولى من نوعها على مستوى الدولة لتعزيز الوعي بالأساليب الصحيحة للتعامل مع الكلاب البوليسية.

طباعة