من يخالف «ساعد»؟

وقفت إحدى دوريات «ساعد» في موقف مخصص للمعاقين أمام مركز الصفا التجاري في منطقة الهيلي في العين، وتجاهل سائق هذه الدورية حق ذوي الاحتياجات الخاصة، لأنه يعلم أن لا أحد يمكن أن يخالفه، وهو بذلك لا يلتزم بالقانون الذي يعمل على تطبيقه، والسؤال الذي يطرح نفسه: إذا كانت هذه الدورية تقف في موقف المعاقين فمن يخالفها؟

طباعة