«أبوظبي للرقابة» يفحص «الميلامين»

حققت مختبرات جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أخيراً، إنجازاً دولياً يتعلق بفحوص وتحاليل مادة الميلامين السامة في الجهاز بكفاءة عالية.

وكانت مادة الميلامين اكتشفت في سبتمبر العام الماضي في منتجات حليب الرضع، التي تنتجها شركات ألبان صينية، وقد تسببت في إصابة كثير من أطفال الصين بالفشل الكلوي وحصى الكلى. كما أن العثور عليها في حليب الرضع المنتج في الولايات المتحدة يثير مشكلة أوسع نطاقاً مما كان يعتقد سابقاً.

وقد أثارت أزمة «الميلامين» الراهنة مسألة خطيرة عن سلامة الغذاء، وتسببت في عدد من المشكلات الصحية والطبية المعروفة وغير المعروفة التي تصيب الإنسان، مثل الإصابات الجرثومية بالمسالك البولية والفشل الكلوي وغيرهما.

ونظراً لخطورة قضية «الميلامين»، قام جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية باتخاذ إجراءات عملية فورية في نوفمبر الماضي لفحص معظم المنتجات والعلامات التجارية.

وقال مدير إدارة العلاقات العامة والاتصال في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية محمد جلال الريايسة إن لدى الجهاز التجهيزات والاستعدادات اللازمة لإجراء التحاليل والفحوص المرتبطة بالأزمات الغذائية، مضيفاً أنه تم وضع خطة لإجراء مسح شامل لتقييم جودة وسلامة منتجات الألبان المعروضة في أسواق إمارة أبوظبي.
طباعة