رسائل

سمّاعة

أنا فلسطينية، أسكن في العين، أصبت بجلطة دماغية قبل فترة بسبب صدمة تعرضت لها لوفاة ابنتي، مما أدى إلى إصابتي بضعف شديد في النظر وعدم الحركة وفقدان السمع.

وبعد العلاج والفحوص في المستشفى، أكدت التقارير حاجتي الى تركيب سماعة طبية لكلتا الأذنين، وتبلغ تكاليف هذه السماعة 6000 درهم.

ولكن ظروف أسرتي المالية متواضعة، حيث إن زوجي هو المعيل الوحيد لنا وراتبه لا يتعدى 4150 درهماً.

لذا، أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في توفير السماعات الطبية.

«س.س»




ظروف الحياة

أنا مواطنة أرملة، من دبي، عمري 53 عاماً، ولدي خمسة أبناء، أكبرهم عمره 22 عاماً، وأصغرهم بنت عمرها 16 عاماً، وليس لدى أي من أبنائي عمل، وزوجي متوفى منذ شهرين.

مشكلتي أن ظروفي المالية صعبة جداً، ونصيبنا من الراتب التقاعدي لزوجي متدنٍ جداً، علماً أن لديه 15 ابناً يتوزع تقاعده عليهم جميعاً.

«س.م»




وظيفة

أنا مواطن من دبي، عمري 20 عاماً، لدي مؤهل الشهادة الإعدادية، إضافة إلى دورة في الحاسب الآلي الشامل.

أعيش ظروفاً صعبة، فوالدي المتقاعد هو المعيل الوحيد لنا. وقد بحثت عن وظيفة في شركات حكومية وخاصة في دبي ولكن بلا فائدة.

أتمنى أن أجد وظيفة أستطيع من خلالها أن أعيل أسرتي وأعين والدي على مصاريف الحياة، خصوصاً أنني أكبر إخوتي.

«حسن علي»



وظيفة

أنا مواطنة من العين، عمري 29 عاماً، لدي مؤهل الثانوية العامة وشهادة ICDL وأجيد اللغة الانجليزية، وأعمال السكرتارية.

بحثت جاهدة عن وظيفة في جهات حكومية وخاصة في العين. ولكن لم يحالفني الحظ، علماً اني خريجة مجلس أبوظبي للتوطين، وظروف أسرتي لا تسمح لي بالمكوث في المنزل بلا عمل.

أناشد المسؤولين في الجهات الحكومية والخاصة مساعدتي في إيجاد وظيفة تتيح لي أن أعيل أفراد أسرتي، وأساعدهم على تلبية متطلبات الحياة.

«ع.ظ»
طباعة