سجن صلاح عباس 3 سنوات غيابيـاً

اللاعب المتهم في إحدى المباريات الكروية. أرشيفية

 أصدرت محكمة جنايات دبي برئاسة القاضي فهمي منير، وعضوية القاضيين الدكتور علي كلدراي ومنصور العوضي أمس حكماً غيابياً ضد لاعب نادي الأهلي صلاح عباس (26 عاماً) بالسجن ثلاث سنوات، عن تهمة «التهديد بارتكاب جناية مصحوباً بطلب»، بعد أن اصدرت في اغسطس الماضي حكمها الغيابي أيضاً في القضية نفسها، بالسجن ثلاث سنوات أيضاً.

وجاء في لائحة اتهام النيابة العامة في دبي للاعب أنه هدد المجني عليه (ع.ج) بقتله بواسطة سلاح ناري من عيار 9 ملم، مصحوباً بطلب تقبيل قدم صديقه، وذلك في مواقف أحد مراكز التسوق في دبي.

ووجهت إليه نيابة دبي ثلاث تهم، أولاها التهديد بارتكاب جناية مصحوباً بطلب، والثانية حيازة أو اقتناء سلاح دون ترخيص، وأخيراً تعريض حياة الناس أو صحتهم للخطر، كونه أطلق طلقة عشوائية في الهواء، الأمر الذي كان من شأنه إصابته أو غيره بأذى. وقال وكيل المتهم، المحامي عيسى بن حيدر، إنه «سيطلب إعادة إجراءات القضية، لأن الحكم الصادر أمس غيابي».

وفي تفاصيل الواقعة، قال المجني عليه، بحسب إفادته في تحقيقات نيابة دبي أنه «أثناء خروجه من مركز تسوق سمع مشادة كلامية بين المتهم ومرافقيه، فتوجه إليهم لتهدئة الوضع، غير أنه فوجئ باللاعب يطلب منه الابتعاد وهدده بصفعه على وجهه، ثم دفعه وحضر موظفو الأمن وفضوا الاشتباك».

وتابع المجني عليه أنه بعدها تدخل صديق اللاعب محاولاً تهدئة الأمر، ودعاه لإنهاء الأمر معه، وأثناء مشيه خلفه فوجئ باللاعب يُخرج مسدساً من جيبه وصوبه نحوه مطلقاً طلقة في الهواء، وطلب منه النزول أرضاً، وتقبيل قدم صديقه وإلا فسيرميه بالنار، وأثناء نزوله وجّه له اللاعب ركلة في صدره، وفر من المكان».

يشار إلى أنه في أكتوبر الماضي، أصدرت محكمة الجنايات في دبي حكمها بالسجن مدة ثلاث سنوات في قضية أخرى بحق اللاعب نفسه وآخر شاركه الجريمة، وحكم عليه بالعقوبة نفسها، عن تهمة «الخطف بالإكراه والشروع به والتهديد»، وخففت إلى السجن عاماً واحداً، في محكمة الاستئناف.
طباعة