أطباء «نور دبي» يعيدون البصر إلى 30 ألف مريض

أبلغ الرئيس التنفيذي لمبادرة «نوردبي»، قاضي المروشد، الصحافيين، أمس، بأن المبادرة «عالجت 30 ألف أعمى ومعاق بصرياً، وأعادت لهم البصر الأسبوع الماضي في دولتي السودان وبنغلاديش».

واعتبر أن «علاج هذا العدد من المصابين بالعمى يعد رقماً قياسياً، ويحقق الهدف الرئيس للمبادرة التي تسعى إلى علاج أكثر من مليون مريض بالعمى والإعاقة البصرية وأمراض العيون خلال العام الجاري». وأضاف «تحرص المبادرة لإقامة مخيمات طبية في الدول النامية لعلاج مرضى العيون، وتستقبل هذه المخيمات المرضى وتجري الفحوص الطبية لهم، وتوفر العلاج اللازم من دون مقابل».

وكان المروشد أعلن قبل أيام أن المبادرة عالجت ما يزيد على 52 ألف مريض في دول اليمن والسودان وباكستان وسريلانكا، بينهم 800 مريض استقدمتهم المبادرة الى دبي للعلاج في مستشفياتها.

وتفصيلاً، أوضح المروشد أن «المبادرة أقامت الأسبوع الماضي مخيمات طبية في مدينة الأبيض في السودان، ومدينة تانغايل في بنغلاديش، استقبلت آلاف المرضى ممن يعانون أمراض البصر والعيون»، مشيراً إلى أن فريق «نور دبي» الطبي تولى علاجهم وأجرى أكثر من 3000 جراحة للحالات التي تتطلب إزالة المياه البيضاء أو الساد، وحالات ضعف البصر الحاد وأمراض العيون الأخرى.

وذكر ان «الفريق الطبي للمبادرة في مدينتي الأبيض وتانغايل كان يعمل على مرحلتين يومياً تمتد كل منهما إلى ست ساعات، وكان يجري 400 جراحة يومياً».

وتابع «نجح الفريق الطبي في علاج 30 ألف مريض في المخيمين، منهم 26 ألف حالة من النساء والرجال والأطفال عن طريق توفير الأدوية اللازمة، ووصف النظارات الطبية الملائمة بتمويل من «نور دبي»، فيما أُجريت جراحات لـ3200 حالة مع إعطاء الأولويـة للذين يعانون حالات متقدمة من مرض الساد أو المياه البيضاء في كلتا العينين».

وأضاف المروشد «شهدت هذه المخيمات استقبال عدد كبير من الحالات الانسانية الحرجة التي كانت تعاني فقدان البصر منذ مدة طويلة، ومن بين هذه الحالات أطفال صغـار السن وشـباب في مستهل العمر ومسنون كانـوا يفتقدون الرعايـة الصحيـة والاجتماعيـة».

وتمكّن مخيم «نور دبي» في مدينة الأبيض أن يحقق إنجازاً كبيراً بعلاج أكثر من 16 ألف شخص، وتم إجراء ما يقارب 2000 جراحة، منها جراحة أعادت البصر لطفل يبلغ من العمر ثلاث سنوات كان يعاني من المياه البيضاء ولامرأة متقدمة في السن عمرها 110 سنوات كانت تعاني من المرض نفسه منذ سبع سنوات، وفق المروشد.

وذكر أن «المخيم الطبي للمبادرة في مدينة تانغايل في بنغلاديش عالج حالات مرضية من مختلف الفئات العمرية، فقد بلغ عمر مريض تلقى العلاج 85 عاماً، وكان يعاني من حالة متقدمة من المياه البيضاء، فيما بلغ عمر أصغر مريضة تم علاجها في بنغلاديش وهي فتاة تبلغ من العمر 20 عاماً، كانت تعاني انخفاضا حادا في مستوى البصر، وأجريت لها عملية جراحية واستعادت بصرها». وكانت المبادرة اقامت اخيرا مخيماً في السودان عالج 14 ألف حالة، وآخر في اليمن عالج 11 ألف حالة، وثالثاً في باكستان، عالج 12 ألف حالة، ومخيماً في سريلانكا عالج 14 ألف حالة.

واستقدمت «نور دبي» أكثر من 800 مريض من فلسطين، والعراق، والسودان، ومصر، وسورية، ومالي، ودول مجلس التعاون الى دبي لتقديم العلاج لهم في مستشفى دبي ومستشفيات ومراكز صحية متخصصة في الامارة.

طباعة