التنافس على اقتناء رقم 2 في مزاد أم القيوين

تنظم «الإمارات للمزدات» بدعم من الإدارة العامة لشرطة أم القيوين اليوم مزادا لبيع مجموعة جديدة من الأرقام المميزة الفئة (B) لإمارة أم القيوين في فندق إنتركونتننتال فيستيفال سيتي، وتتوقع الجهة المنظمة أن يشهد المزاد تنافسا كبيرا على اقتناء الرقم 2 . وتوقع المدير التنفيذي لـ «الإمارات للمزادات» عبدالله مطر المناعي أن يجذب المزاد كثيرا من المشاركين، كونه يمثل الفرصة الأخيرة في دخول السحب على سيارة لامبورغيني، والذين سيحصلون على كوبون واحدٍ مقابل كل 1000 درهم ينفقونها في المزاد، موضحاً «تلقينا حتى الآن معدل اتصالات ورسائل يفوق المعدلات السابقة، الأمر الذي يؤكد أن المزاد سيلقى إقبالاً ومنافسةً غير عادية». ولم يستبعد المناعي أن تقدم «الإمارات للمزادات» هدايا مماثلة في أحداثها المستقبلية، «إذ نتفق مع الإدارة العامة لشرطة أم القيوين على مبدأ إرضاء العملاء بشتى الطرق والوسائل، الأمر الذي نسعى إلى تطبيقه من خلال منحهم جوائز ومميزات لم يسبق أن منحها الآخرون».

وأشار إلى أن الإعلان عن اسم الفائز في السحب الذي سيجري تحت إشراف دائرة التنمية الاقتصادية في دبي، سيكون يوم غد وسينقل على الهواء مباشرةً على شاشة تلفزيون «سما دبي».

ورأى أن عرض السيارة الإيطالية الرياضية جائزة للمشتركين نقلة نوعية في السوق الإماراتية، إذ لم يسبق أن قدمت أي جهة قائمة على تنظيم أحداث مماثلة جائزة بهذا الحجم من قبل، مؤكدا أن التعاون بين «الإمارات للمزادات» والإدارة العامة لشرطة أم القيوين نجح في إخراج أول مزادٍ محلي يمنح عملاءه فرصة دخول سباق يمنح هذا النوع من الجوائز القيمة.

وإلى جانب الإثارة التي يفرضها السحب، من المتوقع أن يشهد المزاد الذي ينطلق في تمام الرابعة عصراً منافسة حادة على اقتناء اللوحات الثنائية المطروحة للبيع، والمتمثلة بأرقام (50) و(65) و(88) و (10)، والسباق على اقتناء اللوحة رقم (2) التي من المتوقع أن تخطف الأضواء.

ويشهد المزاد أيضاً طرح عددٍ من الأرقام ثلاثية ورباعية الفئة، و(999) و(9999) و(8888) و(2222) و(2010)، إضافة إلى العديد من اللوحات التي تحمل معاني أو ذكريات ترتبط في أذهان أصحابها بالأرقام.

طباعة