«لغتنا هُويّـتنا»

خصؤمات .. 30 أيام

محل تجاري أراد أن يعلن عن تنزيلات على بضاعته، فجاءت هذه المهزلة اللغوية فصارت كلمة الحسم أو الحسومات «خصؤمات» فلا فرق بين الواو الممدودة والهمزة. وبدل أن يكتب أن نسبة الحسم هي أكثر بمرتين من الحسم السابق، جاءت هذه الجملة العجيبة «ضعفين من القبل». وتوّج هذا كله بـ30 أيام بدل 30 يوماً حسب قواعد لغتنا المنتهكة.

طباعة