EMTC

أصوات

تشجيع

فاطمة تعلق على تقرير «حمد يستثمر مهارة أمّه في الطبخ»:

أبشر يا حمد ستجد من يتبنى مشروعك، لتصبح مشهوراً في البلاد، وبوركت أمك التي أنجبتك ورعتك وربتك. تجربتك تشجع الكثير من الشباب على دخول هذه المهنة.



تطوع

«مجهول» يعلق على شكوى «متـطـوّعـون يطـالبــون «الشؤون» بـ«حقّهم» في العمل»:

أريد أن أعرف، هل تريد وزارة الشؤون تنفير المتطوعين من العمل؟ فالطفل الصغير نشجعه بهدية أو مكافأة، فما بالك بنا، نحن الذين نؤمن بالعمل التطوعي، هل يريدوننا نبتعد عن أي عمل فيه الخير ومصلحة الآخريـن؟

تهور

«غصون» تعلق على خبر «دهس نائم ثانٍ في أبوظبي خلال أسبوع»:

كيف يكون للسائق أن يكون مهملاً في هذه الحالة، فالشخص الذي برفقته هو شخص بالغ، ومن المفترض أن يحمل رخصة القيادة في هذه السن، لذا فالقضية هنا هي استهتار من قبل هذا الشاب بالقيادة من دون رخصة.



إضافة

«أبوراشد العليلي» يعلق على خبر «شرطة دبي تحذّر الشركات من فصل المواطنين تعسّفياً»:

للعلم إخواني المواطنين والوافدين، سواء كانوا من الجنسية العربية أو غيرها، فإن القانون في أوروبا وأميركا ومعظم الدول غير العربية، يلزم أية شركة أجنبية تفتتح مقراً لها في بلادهم، بتعيين نسبة معينة من مواطني تلك الدولة، ولا يسمح للشركة باستكمال إجراءاتها ونشاطاتها، إلا بعد تحديد طبيعة الوظائف التي سيطلب من مواطني الدولة شغلها، كما يجب أن تقدم بيان بالرواتب المقترحة لكل وظيفة، مع الامتيازات الممنوحة لهم.



الأخطر

«بنت ناس» تعلق على تحقيق «بلدية دبي تعلن قــائمة الشامبوهات المسرطِنة»:

كما أن مادة سولفات لوريث الصوديوم أيضا مسرطنة ومسكوت عنها، ويمكن للمتشكك إجراء بحث على الإنترنت حتى يكتشف أضرار هذه المادة التي تدخل في صناعة المواد المنظفة للسيارات، وياحبذا لو أن تحركاً فورياً تم من قبل جهاز الرقابة لمنع الشامبوهات والكريمات التي تحتوي عليها، لأنها تدخل في 90٪ من الشامبوهات، بحجة أنها تحدث رغوة، وأتمنى أن يصل صوتي إلى المعنيين ويكون التحرك سريعاً.

 

aswat@emaratalyoum.com

طباعة