«الصحة» تسعى للشراكة مع القطاع الخاص

 قال مدير عام وزارة الصحة الدكتور علي بن شكر، إن «استراتيجية الوزارة تركز على أهمية الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص في مجال الخدمات الصحية، التي ترتكز على الوضوح والشفافية والحوار، فالعمل على تطوير الخدمات الصحية يتطلب حضور ومشاركة القطاع الخاص، خصوصاً انه أصبح يشكل عامل تطور مهماً وكبيراً في تطوير البنية التحتية للخدمات الصحية».

وأوضح أن «الشراكة تهدف إلى وضع أسس ومعايير جديدة للخدمات الصحية». مشيراً إلى أن أسس التطور تستند بداية إلى أهمية الإحصاءات وتسجيل التراخيص للمعدات الطبية والمنتجات الدوائية والمؤسسات الصحية».

ومن جانيه قال المدير التنفيذي للممارسات الطبية والتراخيص في الوزارة، الدكتور أمين الأميري «توجد في الإمارات 150 صيدلية تتبع القطاع العام، بينما هناك 1329 صيدلية خاصة، و173 مستودعاً طبياً، و14 مكتباً علمياً، و12 مصنع أدوية، موزعة على كل إمارات الدولة، ويبلغ عدد الصيادلة 2580 صيدلياً، و1217 مساعد صيدلي، ما يعني أن 80٪ من المنشآت الصيدلية في الدولة تتبع للقطاع الخاص».
طباعة