دمج ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية تدريجياً

"التربية" تنفذ خطة لدمج بعض فئات الاحتياجات الخاصة في الفصول الدراسية. تصوير: باتريك كاستيللو

 أفاد وزير التربية والتعليم الدكتور حنيف حسن بأنه سيتم تعميم منهج العلوم الصحية باللغتين العربية والإنجليزية في جميع المدارس الحكومية خلال العام الدراسي المقبل، موضحاً أنه تم تطبيق المنهج ذاته كمرحلة تجريبية في منهاج الحلقة الأولى لطلاب الصف الأول والثاني في نظام مدارس «الغد». وتابع أن تدريس المنهج يهدف إلى غرس مقومات الثقافة الصحية لدى تلاميذ المدارس في المراحل العمرية المبكرة.

وأشار خلال افتتاحه أمس فعاليات الحملة التوعوية في مدرسة أسماء بنت النعمان في دبي، التي أطلقتها جمعية الإمارات حول أفراد متلازمة داون، إلى أن الوزارة ستنفذ خطة لدمج بعض فئات ذوي الاحتياجات الخاصة في الفصول الدراسية العادية تدريجياً، بهدف تبادل الخبرات التعليمية والحياتية بين طلاب الفصول الدراسية، مؤكدًا ضرورة الاهتمام بتوجيههم لممارسة الأنشطة اللاصفية التي تنمّي قدراتهم ومهاراتهم التعليمية.

وذكرت المديرة التنفيذية لجمعية الإمارات لمتلازمة داون إيمان جاد أن الحملة تتضمن برامج صحية واجتماعية، إضافة إلى وجود كثير من الأنشطة لتبادل الخبرات والسلوكيات بين طلاب ذوي التحديات العقلية وزملائهم من الطلاب العاديين. وأشارت إلى أنه سيتم تشكيل مجموعات من طلاب متلازمة داون، لزيارة مدارس حكومية وخاصة وتنظيم برامج وأنشطة مع بعض الطلاب العاديين، إضافة إلى عرض أفلام تعليمية وعقد حلقات نقاشية، لتصحيح الأفكار الخطأ لدى طلاب المدارس، عن هذه الفئة.

طباعة