إنهاء خدمات سائق بعد شكوى من طالبتين في الابتدائية

قررت مديرة منطقة الشارقة التعليمية فوزية غريب إنهاء خدمات سائق يعمل في مدرسة خاصة في الشـــارقة، بعد اتهامه بالتحرش وملامسة أماكن حساســـة لبعض الطالبات في المرحلة الابتدائية، أثناء توصيلهن من  المدرسة وإليها.

وأفادت غريب أنها طالبت إدارة المدرسة بإيقاف السائق عن العمل، على الرغم من صدور قرار نهائي من محكمة الشارقة ببراءته من التهم الموجهة إليه.

وأضافت أنه تم تفتيش الحافلات المدرسية في مختلف المدارس الخاصة من قبل إدارة المنطقة ،بالتعاون مع شرطة الشارقة، للتأكد من سلامة الحافلات المدرسية، وحصولها على رخصة العمل المطلوبة، داعية إدارات المدارس الخاصة الى اختيار السائق الجيد، والعمل على توعيته في كيفية التعامل مع طلبة المدارس، والحفاظ على سلامتهم أثناء صعودهم ونزولهم من الحافلة.

ومن جهته، قال أبو عبدالله، وهو والد الطالبتين التي اتهم سائق الحافلة بالتحرش بهما، إن ابنتيه اشتكتا من التصرفات السيئة للسائق، وقالتا إنه هددهما بالضرب في حال اشتكتا إلى والدهنً.

وأضاف: «ذهبت إلى المدرسة لأقدم شكوى على السائق، فوجدت آباء طلاب وطالبات غاضبين من تصرفات السائق غير الأخلاقية مع الطلاب».

وأشار إلى أنه حاول التحدث إلى السائق خلال وجوده في المدرسة، إلا أنه نفى وأخذ يتلفظ بألفاظ غير أخلاقية.

وأكدت إدارة المدرسة أن إنهاء خدمات السائق، غير مرتبط بمشكلة التحرش، مؤكدة أنها لا ترغب في بقاء السائق على رأس عمله، وأن إنهاء خدماته صادف وقوع المشكلة، على الرغم من براءته من النيابة العامة وشرطة الشارقة.

طباعة