«الصحة العالمية» مهتمة بتجربة الإمارات في مكافحة الملاريا

زار خبير المكتب الإقليمي لشرق المتوسط، في منظمة الصحة العالمية البروفيسور أبرهام منزفا وزارة الصحة أخيراً، وأجرى جولة ميدانية لفرق مكافحة الملاريا، اطلع خلالها على برنامج مكافحة الملاريا والمختبرات المرجعية لاستكشاف الحشرات والاستكشاف الطفيلي.

وقال المدير التنفيذي لشؤون السياسات الصحية في وزارة الصحة الدكتور محمود فكري، إن منظمة الصحة العالمية تولي تجربة الإمارات في مكافحة الملاريا عناية خاصة، حيث تقوم المنظمة بزيارات للاستفادة من تجربة الدولة من قبل مكاتبها الإقليمية في مناطق العالم المختلفة. وأوضح ان الخبير اطلع على الخارطة الإلكترونية التي اعتمدتها المنظمة العالمية لتحديد مواقع التبليغ عن الحالات الإيجابية إن وجدت في الدولة، وقام بصحبة فريق من الوزارة وإدارة مكافحة الملاريا بزيارة ميدانية إلى كل من المنطقة الوسطى في الذيد ومسافي وحتا والساحل الشرقي بمناطق خورفكان وكلبا ودبا وإمارة رأس الخيمة، حيث تعرف إلى برنامج مكافحة البعوض وآليات التنفيذ والترصد الحشري وجمع العينات من المناطق المختلفة للتأكد من سلامة البيئة وخلوها من طفيل الملاريا.

وأضاف ان الخبير حلل عينات من المواقع المختلفة ليرقات البعوض في المختبر، وتأكد من كونها لا تسبب المرض، مشيراً إلى أن زيارة الخبير استغرقت خمسة أيام زار خلالها كلاً من مركز مكافحة الحشرات في بلدية دبي والطب الوقائي في أبوظبي إلى جانب المواقع السابقة. ونصح الخبير بمواصلة برنامج مكافحة الملاريا وتعزيزه، خصوصاً في مكافحة البعوض الناقل، واستعمال المبيدات الحشرية، والعوامل البيولوجية في مجال مكافحة اليرقات والبعوض الناقل على السواء.

طباعة