شرطـة أبوظبي تعدّ مستشـفى متنقـلاً في السودان

استكمل الفريق الطبي التابع لشرطة أبوظبي استعداداته للمشاركة في مشروع المستشفى العالمي الانساني المتنقل، وغادر وفد أول من أمس إلى السودان لبدء اعمال التنسيق مع الجهات المعنية وتقييم الاوضاع هناك بهدف تحديد موقع المستشفى وبحث اوجه التعاون المشترك لإنجاح المشروع بمشاركة رئيس قسم العيادات الخارجية في إدارة الخدمات الطبية لشرطة أبوظبي، النقيب هادي المنصوري.

وأكد مدير إدارة الخدمات الطبية، العميد سالم صالح الجنيبي، أن الفريق الطبي الذي يضم اطباء وممرضين ومسعفين وإداريين، الى جانب مختلف الأجهزة والاحتياجات الطبية، بات على اهبة الاستعداد للمشاركة في هذه المبادرة الانسانية.

وأضاف أن المستشفى المتنقل بقيادة المدير التنفيذي لمبادرة زايد للعطاء، الدكتور عادل الشامري، يقدم خدماته الشاملة للمعوزين والفقراء في كل من السودان والمغرب وأريتريا خلال المرحلة الاولى التي تمتد لثلاثة اشهر، مشيراً إلى أن الخطة الاستراتيجية للمشروع تمتد لثلاث سنوات، يجوب خلالها المستشفى العديد من دول العالم بمشاركة 32 طبيباً و16 ممرضاً من الامارات ومثلهم من الدول المضيفة.

وكان الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية، طلب مطلع الشهر الماضي تجهيز فريق طبي متكامل من العاملين في ادارة الخدمات الطبية لشرطة أبوظبي للمشاركة في دعم مبادرة «ملتقى العطاء العربي» الرامية الى تدشين مشروع المستـشفى الاماراتي الانسـاني الميداني المتـنقل.

ويأتي هذا المستشفى المتنقل كبادرة فريدة من نوعها على مستوى المنطقة وتهدف إلى ترسيخ ثقافة العطاء الانساني بغية تقديم افضل الخدمات العلاجية والجراحية والوقائية وإبراز دور الامارات الريادي في مجال العمل الانساني العالمي.

كما يعد المستشفى الاول من نوعه عالمياً من حيث طبيعة عمله المفتوحة على احتياجات شعوب العالم خلال الأوقات غير الطارئة، وكونه مستشفى مدنياً يحقق اهدافاً إنسانية مدنية في المقام الاول.
طباعة