الشعفار يطلب التصدي للجرائم بشتى الطرق

الاستفادة من التقنيات الحديثة في التصدي للجرائم. وام

طالب وكيل وزارة الداخلية الفريق سيف عبدالله الشعفار، بضرورة الجد في العمل للوصول إلى الأهداف المرجوّة لتعزيز الأمن والأمان في المجتمع والسيطرة عليه أمنياً ووجوب الاستفادة من التقنيات الحديثة التي توصل إليها العالم بهذا المجال لِرفعة المجتمع والأجهزة الأمنية التي يستمد منها قوته وثباته ضد تيارات الجرائم المختلفة والتصدي لها بشتى الطرق والوسائل المتاحة.

واكد خلال تفقده سير العمل في الإدارة العامة لشرطة رأس الخيمة أمس، توفير جميع الإمكانات التي تمكن هذه الأجهزة من الاستمرار في تقدم وتطور مشهود لها .

واطلع الشعفار على الهيكل التنظيمي للإدارة العامة لشرطة رأس الخيمة وأهم الإنجازات التي تمت خلال العام الماضي، والإحصائيات الجنائية والمرورية والقضايا التي تم التعامل معها بإتقان واحترافية عالية بفضل توافر الإمكانات والأجهزة الحديثة، التي عملت وبشكل ملحوظ في إتمام أية عملية يضطلعون بها.

واستمع إلى شرح مفصل عن أبرز الخدمات المقدمة من جانب الإدارة وآلية العمل المتعبة بها والتي تعمل على رفع كفاءة منتسبيها لتقديم أفضل الخدمات للجمهور وتكريس الأمن لهم، كما تم الوقوف على المعوقات التي قد تُصادف العمل الأمني والعمل على وضع حلول جذرية لها لتفاديها.

وتفقد أعمال القوة الخاصة والمختبر الجنائي والأجهزة والمعدات والتقنيات الحديثة المستخدمة كما شاهد فيلماً وثائقياً أعدته الإدارة العامة لشرطة رأس الخيمة.

وتفقد إدارة المرور والترخيص وأقسامها وأفرعها واطلع على مجريات العمل فيها واستمع إلى شرح موجز عن الخدمات المقدمة وآلية تقديمها للجمهور من خلال استخدام أحدث القواعد المعلوماتية

طباعة