رسائل

الظروف القاسية

أنا من دولة خليجية، أسكن في منطقة بني ياس، وعمري 40 عاما، لدي ثمانية أبناء، أكبرهم عمره 22 عاماً، وأصغرهم 10 أعوام.

كان زوجي يعمل في جهة حكومية، ولكنه اتهم بالسرقة من المال العام، وأحيل على المحكمة، حيث حكم عليه بالسجن لمدة ثلاث سنوات.

لا أعرف ماذا أفعل في ظل هذه الظروف التي تحيط بي، فلا مصدر لي للرزق ولا سبيل الى تحمل مسؤولية أبنائي الثمانية بعدما عجزوا عن إيجاد وظيفة.

أناشد أهل الخير وأصحاب القلوب الرحيمة مساعدتي في هذه الظروف الصعبة.

أم أحمد



تكاليف العلاج

أنا مصري، عمري 37 عاماً، ومصاب بفيروس الكبد الوبائي (فيروس سي) منذ ثمانية شهور، ولكن في الفترة الأخيرة زادت نسبة الفيروس ودخلت في مرحلة خطرة، وفقاً لطبيبي في مستشفي راشد، الذي أكد لي أنني في حاجة ماسة إلى علاج (الانترفيرون)، وهي عبارة عن إبر تكلف الواحدة منها 1200 درهم، وأنا في حاجة إلى أربع ابر شهرياً، حيث إن العلاج سوف يستمر لمدة سنة، وإمكاناتي لا تسمح لي بذلك.

خالد فاروق
طباعة