أصوات

تخفيضات
القارئ علي حسين في رسالة بريدية:
نتابع التخفيضات الكثيرة التي تنتشر في أسواق الدولة، خصوصاً دبي، ونقول «رب ضارة نافعة». فكثير من المحال التجارية، لا سيما الماركات العالمية كنا نخاف أن نقترب من واجهاتها، والآن نراها تخفض أسعارها حتى 80٪، وهذا بالطبع من الانعكاسات للأزمة المالية العالمية التي تأثرت بها كل الأسواق في الكون. ونحن لا نشمت في هذه الماركات والمحال، لكن ندعوها إلى أن تستفيد هي بدورها من الأزمة، ولا تبالغ في الأسعار، فهي تحقق الربح حتى بعد التخفيضات العالية!

فنادق
القارئ «حمزة» معلقاً على خبر «بلدية دبي تفحص مياه فندق 5 نجوم»:
الخبر صحيح 100٪، لكن معظم الفنادق في أنحاء العالم كافة، خصوصاً الفنادق من الدرجة الثالثة، يوجد فيها مثل تلك الجرثومة وفي الأسرّة أيضاً.

أسعار
القارئ «بو مــايد» معلقاً على خبر «العائلة المواطنة تنفق22989 درهماً شهرياً»:
هذه حقيقة، متوسط المبلغ الذي ذكر للصرف الشهري صحيح، لا ننسى أن ارتفاع الأسعار من المواد الغذائية الصحية، والنوعية الممتازة منها طبــعاً تكون بأسعار عالية، لكي تمد جسمنا بالطاقة، وكــذلك المــلابس، خصوصاً ملابس الأطفال منها النوعية الجيدة والنــوعية الرديئة، فهناك فرق في السعر، هناك كذلك أقساط البنك وارتفاع نسبة الأرباح لديهم، فأنا رب أسرة أحتاج إلى بيت، والبيت يحتاج للأثاث، وأحتاج إلى سيـارة، وأحـتاج أن أزوج أولادي.. إلخ.. لكن هذا كله من البــنك!

مافيا
القارئ «أبو ضياء» معلقاً على خبر «شرطة دبي تقبض على عصابة تتاجر بالنساء»:
لابد أن نواجه هذه المشكلات التي بدت تظهر على السطح من هذه الفئة من الناس، خصوصاً أبناء الجنسيات الآسيوية، فبخلاف الاتجار بالبشر، هناك جرائم بيع الخمور والتحكم في الأسواق والغش وغيرها.

تعليم
القارئ «العولقي» معلقاً على خبر «دمج الوافدين في المدارس الصبـاحية»:
مكرمـة سمو الشيخ محمد بن زايـد سينعـكس أثرهـا الإيجابي على انخفـاض معـدل الجرائـم الـتي يرتكبـها الأحـداث، لأنـه سيزرع عناصر مفيـدة وفعالـة في المجـتمع، ولـه جزيل الشكر عـلى حرصـه على أن ينـال المقيـم القسـط الأوفــر من التعليـم.

 

aswat@emaratalyoum.com

طباعة